كويتي يعفو عن قاتل ابنه.. نمت مرتاحا لأول مرة منذ 3 أشهر (فيديو)

قال مساعد نشمي العنزي، والد الشاب الكويتي نشمي الذي قتل قبل نحو 3 أشهر اثر تعرضه لطلق ناري من قبل ضابط في وزارة الداخلية على خلفية مطاردة في منطقة شرق تيماء،أنه عفى عن قاتل ابنه لوجه الله تعالى.

وقال العنزي لصحيفة «الأنباء» من منزله بمنطقة سعد العبدالله: اننا نشكر الله في الأول والآخر ونؤمن بقضاء الله، وان ما حدث لابني، رحمه الله، يحدث في كل بيت وكل مكان، وتبقى كل الأمور مرهونة بقضاء الله.

وردا على سؤال عن قراره الشجاع، قال إنه إنسان عادي ، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن التاريخ سطر مواقف بطولية ومشرفة لجميع قبائل الكويت.

وأكد العنزي أن ابنه الضحية لم يعرف الجاني وليس بينهما أي علاقة، والحمد لله انه ألهمنا أن نعفو من أجل وجهه تعالى، ولا نبي إلا مرضاة الله عز وجل، ونطلب من الجميع الدعاء لابننا وان يغفر لأهله وذويه.

وأضاف: منذ ثلاثة أشهر، أي منذ مقتل ابني، وأنا لا استطيع النوم لأكثر من ساعة أو ساعتين، ويوم أمس وبعد أن عفوت عن الجاني نمت نومة لا يعلمها إلا الله.
 

 

طباعة