مراقبون يكشفون السبب وراء إلغاء بشار الأسد منصب مفتي الجمهورية في سورية

أصدر بشار الأسد الرئيس السوري، قرارا يقضي بإلغاء منصب مفتي الجمهورية في البلاد، بموجب مرسوم أصدره، أمس الاثنين، وتوسيع صلاحيات المجلس العلمي الفقهي ونقل صلاحيات المفتي إليه.

ويرى مراقبون أن قرار الرئيس السوري باستبعاد المفتي أحمد بدر الدين حسون جاء على خلفية أزمة تفسيره لآية في القرآن الكريم. حيث جاء القرار بعد أيام من رد قاس أصدره المجلس العلمي الفقهي على تفسير المفتي حسون لإحدى الآيات القرآنية، واعتبر المجلس التفسير "تحريفًا" وشدد على "عدم الانجرار وراء التفسيرات الشخصية الغريبة ".

وكان حسون قد أثار جدلاً كبيراً في الأوساط السورية الموالية والمعارضة، وفيما بعد وزارة الأوقاف، بعد إلقائه كلمة في مجلس عزاء الفنان السوري صباح فخري، حيث قال إن خارطة سورية مذكور في القرآن الكريم، وأن الله وعد كل من يترك هذا البلد برده إلى أسفل السافلين.

والجدير بالذكر أن المعارضة السورية فسرت تأويلات حسون الخاطئة للآية القرآنية، بأنه يهاجم اللاجئين السوريين، الذين خرجوا من البلاد هرباً من أهوال الحرب الدائرة فيها منذ عشر سنوات، فيما قالت وزارة الأوقاف: أن هذا التفسير للآية الكريمة خاطئة.

 

 

 

طباعة