وافدة تعرقل ترحيل مبعدين في الكويت وتتطاول على الضباط وتهددهم أنها «مسنودة»

كشفت مصادر أمنية كويتية عن تعرض عدد من رجال أمن الإدارة العامة للإبعاد لاعتداء لفظي وتهجم من قبل وافدة سورية تبلغ من العمر 22 عاما، ومحاولة عرقلة الحافلة الخاصة بترحيل ثمانية سوريين.

وفي التفاصيل حسب صحيفة الراي، قالت المصادر إنه أثناء صعود عدد من المبعدين عن الكويت سواء من المتهمين بأحكام قضائية أو بقرار من وزير الداخلية مساء أمس إلى باص الترحيل، تفاجأ رجال الأمن بتهجم الوافدة السورية عليهم ومحاولة صعود الباص الذي كان متجها الى مطار الكويت لتنفيذ قرار إبعاد المتهمين، ومحاولة عرقلة سيره والجلوس بالشارع احتاجا على إبعاد شقيقها.

وبينت المصادر أنه وأثناء تحدث رجال الأمن معها وإبعادها عن الدورية وإفساح الطريق قامت بالسب والقذف والتطاول على رجال الأمن أمام مسمع الجميع، وهددتهم بأنها صاحبة نفوذ ولديها علاقات واسعة، وأنه لا يوجد أحد يستطيع التعرض لها، الأمر الذي استدعى إبلاغ عمليات الوزارة والتي تعاملت مع البلاغ وتم ضبطها وإحالتها إلى مخفر جليب الشيوخ وتسجيل قضية بحقها من قبل الضابط المناوب (سب وقذف وتهديد وعرقلة رجال الأمن عن تأدية مهمتهم المكلفين بها)، وتقرر حجزها من قبل المحقق وتسجيل قضية جنحة.
 

طباعة