طفلة رئيسة وزراء نيوزيلندا تضع أمها في موقف محرج على الهواء (فيديو)

تعرضت رئيسة وزراء نيوزيلندا غاسيندا أرديرن لموقف محرج عندما كانت في بث مباشر لإطلاع النيوزيلنديين على آخر مستجدات الأوضاع في البلاد فيما يخص جائحة فيروس كورونا، وذلك بسبب ابنتها التي رفضت النوم.

واوضحت صحيفة الغارديان البريطانية ، أن رئيسة الوزراء النيوزيلندية تعرضت لمقاطعة متكررة، وكان مصدرها ابنتها البالغة من العمر 3 أعوام، التي "أفلتت" وظلت مستيقظة حتى بعد وقت نومها بينما كانت غاسيندا تحاول إلقاء كلمة حول جائحة كوفيد.

 

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، مقطع فيديو يرصد تعرض رئيسة وزراء نيوزيلندا للموقف المٌحرج مع ابنتها ، خلال بث مباشر على “فيس بوك” حول تطورات استجابة البلاد لفيروس كورونا.

وأظهر مقطع الفيديو المتداول رئيسة وزراء نيوزيلندا ، وهي تتحدث مع المتابعين عندما قاطعتها ابنتها نيف البالغة من العمر 3 سنوات، وهي تنادي: “مامي؟ ” ، فأجابتها أرديرن ، ” من المفترض أن تكوني في السرير ، ياحبيبتي ” .

وأضافت قبل أن تطلب من ابنتها العودة إلى جدتها “حان وقت النوم عزيزتي.. عودي إلى الفراش، سأراك بعد ثانية ”.

وتظهر غاسيندا في الفيديو وهي تقول: "آسفة لكم جميعاً. كانت تلك إحدى خيبات وقت النوم، أليس كذلك؟". وأوضحت رئيسة الوزراء أن أمها كانت موجودة ذلك المساء، وأنها كانت ستساعد ابنتها للذهاب إلى السرير.

وبدون مبالاة، ظهرت الابنة نيف مرة أخرى في البث المسائي، مما أجبر رئيسة وزراء نيوزيلندا على إنهاء الكلمة، فقالت لها: "أنا آسفة يا عزيزتي، إنه يستغرق وقتاً طويلاً جداً". وأبلغت المشاهدين بأنها سوف تنهي البث المباشر عند ذلك الحد.

 

طباعة