روسيا تشهد أول زفاف ملكي على أراضيها منذ حقبة القياصرة

الدوق الأكبر جورج ميخائيلوفيتش رومانوف وعروسه الإيطالية فيكتوريا.

تزوج أحد أحفاد القياصرة الروس اليوم الجمعة عروسه الإيطالية في أول زفاف ملكي على الأراضي الروسية منذ حقبة القياصرة قبل أكثر من قرن.

وتزوج الدوق الأكبر جورج ميخائيلوفيتش رومانوف وخطيبته الإيطالية فيكتوريا رومانوفنا بيتاريني في كاتدرائية القديس اسحق في مدينة سان بطرسبرغ، العاصمة السابقة لروسيا القيصرية.

وأقامت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية المراسم التي شهدها مئات الضيوف ومنهم والدة العريس الدوقة الكبرى ماريا فلاديميروفنا، التي أعلنت نفسها وريثة للعرش الامبراطوري الروسي، وأكثر من 12 من أفراد العائلات المالكة في أوروبا.

وفر الدوق الأكبر كيريل فلاديميروفيتش،الجد الأكبر للعريس، من روسيا خلال الثورة البلشفية في 1917. وذهب أولا إلى فنلندا ثم انتقل للإقامة مع أسرته في أوروبا الغربية.

كان القيصر نيقولا الثاني آخر قياصرة روسيا وزوجته وأولادهما الخمسة قد قتلوا رميا بالرصاص خلال الثورة في يوليو 1918.

ولد جورج ميخائيلوفيتش (40 عاما) في مدريد وعاش معظم حياته في إسبانيا وفرنسا.

 

طباعة