الكويت.. المدارس الخاصة تواجه نقصاً في عدد المعلمين

تواصل وزارة التربية الكويتية بقطاعاتها ومناطقها التعليمية المختلفة استعداداتها للعام الدراسي الجديد ومن بينها مدارس التعليم الخاص.

وفي هذا السياق، كشف مدير الإدارة العامة للتعليم الخاص بالإنابة سلمان اللافي عن آلية دخول الطلبة وخروجهم في المدارس العربية الخاصة التي ينطلق عامها الدراسي يوم الأحد المقبل، معلنا عن تخصيص خطوط مباشرة لإبلاغ غرفة العمليات عن أي ملاحظة يتم رصدها في أي مدرسة.

وشرح اللافي في اجتماع موسع عقده صباح أمس على مسرح وزارة التربية ضم قيادات التعليم الخاص مع مديري المدارس العربية، كيفية التعامل مع الطلبة بعد عام ونصف العام من الانقطاع، مشددا على ضرورة تطبيق الاشتراطات الصحية وحث الطلبة والهيئات التعليمية والإدارية على الالتزام بها.

من جانبه، أكد مدير الشؤون التعليمية في الوزارة منصور المنصور، أن أزمة كورونا أوجدت خللاً في الميزان النسبي للمعلمين والمعلمات وهناك نقص في عددهم، داعياً إلى تجاوز موضوع الأنصبة الدراسية بسبب استثنائية الظرف الذي تمر به المدارس، مشددا على التعامل مع الأزمات والمشكلات بمرونة أكثر وألا نكون أشخاصا "لائحيين" نعطي التعليمات من خلف المكاتب ونتحدث عن القانون والقرارات، مضيفا "كلنا نحترم القانون ولكن الظرف استثنائي وحل المشكلات يحتاج إلى بعض المرونة".

طباعة