للمرة الثانية.. رشق ماكرون ببيضة في ليون

ماكرون خلال زيارة معرض للطعام والفندقة.

تعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين للرشق ببيضة خلال تواجده في معرض للطعام للترويج لفن الطهي الفرنسي، وذلك للمرة الثانية خلال توليه الرئاسة.

وأظهرت لقطات، بثتها قناة «ليون ماغ» التلفزيونية، البيضة وهي ترتد من كتف الرئيس بينما كان يسير وسط حشد. ولم تنكسر البيضة لأنها كانت مسلوقة.

وكان ماكرون موجودا بين تجمع بشري في المعرض المقام بمدينة برون القريبة من مدينة ليون عندما رشق شاب(19 عاما) ماكرون بالبيضة من مسافة قصيرة.

وأعلن الادعاء العام في ليون أن الشاب تم القبض عليه في أعقاب الواقعة على الفور حيث يواجه الشاب اتهاما بتعمد القيام بعمل عنيف ضد مسؤول بالدولة.

ولم تصدر تصريحات رسمية بعد عن دافع الشاب.

يذكر أن هذه ليست هي واقعة التعدي الأولى من نوعها على ماكرون حيث كان قد تعرض للرشق ببيضة في عام 2017 عندما كان مرشحا للرئاسة، لكن الواقعة السابقة كانت لم تكن خفيفة مثل واقعة اليوم لأن البيضة النيئة في تلك المرة انكسرت على رأس ماكرون.

 

طباعة