بوريس جونسون يعترف بابن له خارج إطار الزواج

جونسون مع كاري سيموند أثناء احتفالهما بالزواج. من المصدر

اعترف رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون أخيرا أن لديه ستة أطفال، وهو سؤال تفاداه سابقًا في العديد من المقابلات والمؤتمرات الصحافية.

ففي حديث لبرنامج «توداي» الذي تبثه شبكة إن بي سي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، سأله أحد المحاورين عما إذا كان لديه ستة أطفال، فأجاب بـ «نعم».

وذكر جونسون من قبل مرارًا وتكرارًا إنه لن يناقش حياته الخاصة، وخلال الحملة الانتخابية لعام 2019 قال إنه لن يتحدث عن أطفاله.

وظل عدد الأطفال الذين أنجبهم جونسون نقطة نقاش في السياسة البريطانية لسنوات عدة، بعد أن أصدرت محكمة إنجليزية أمرًا قضائيًا يمنع المؤسسات الإعلامية من التحدث عن وجود ابنة لجونسون جاءت من علاقة خارج نطاق الزواج.

ولدى جونسون أربعة أطفال من زوجته السابقة مارينا ويلر، وابنة واحدة من تلك العلاقة خارج إطار الزواج، وابن من زوجته كاري جونسون، التي تزوجها في وقت سابق من هذا العام، واسمه ويلفريد.

وقال جونسون لشبكة إن بي سي إن إنجاب طفل في 10 داونينغ ستريت كانت تجربة «رائعة»، لكنها كانت «تتطلب الكثير من الجهد».

وأضاف «لكني أحب مثل هذا الجهد على الإطلاق».

في أغسطس، أعلنت كاري جونسون على إنستغرام أن الزوجين كانا يتوقعان طفلًا ثانيًا وكشفت أنها عانت من إجهاض في وقت سابق من العام.

وقالت مديرة الاتصالات السابقة في حزب المحافظين، إن المولودة الجديدة كان من المتوقع أن تصل في «عيد الميلاد هذا العام»، إنها تريد مشاركة الأخبار الشخصية حول إجهاضها من أجل «مساعدة الآخرين».

وُلد ويلفريد، في أبريل 2020، بعد فترة وجيزة من دخول جونسون المستشفى مصابًا بأعراض شديدة من كوفيد-19 لدرجة أنه مكث في وحدة العناية المركزة.

وقال الزوجان إن ابنهما ويلفريد حصل على الاسم الأوسط لاحد الأطباء تكريما له على جهده لإنقاذ رئيس الوزراء.

ومن غير الواضح لماذا قرر جونسون الآن تأكيد وجود طفل تجنب الحديث عنه فيما سبق.

 

 

طباعة