مأساة أب ألقى به أبناؤه بجوار صندوق قمامة بعد وفاة والدتهم.. فيديو

على الرغم من قضاء السبعيني المصري "صالح م"، من محافظة القاهرة، سنوات عديدة يبحث عن لقمة عيش تكفل لصغاره الأمان، إلا أن أبناءه عندما أصبحوا يافعين تخلوا عنه وتركوه وحيداً في شقة مظلمة في منطقة الزاوية الحمراء، حتى أصبح غير قادر على خدمة نفسه بعدما توفيت زوجته وأصبح حبيس جدران الشقة.

بمساعده الجيران تمكن العجوز المشرد من الذهاب إلى منطقة عزبة النخل، التي تقطن بها نجلته، ولكن صدمته كانت كبيرة بعدما رفضت الابنة استقبال والدها بحسب رئيس مجلس إدارة مؤسسة "معانا لإنقاذ إنسان" محمود وحيد، الذي أكد بدوره أنه تلقى استغاثة من أحد أهالي عزبة النخل تفيد بوجود عجوز ملقى على الأرض بجوار أحد صناديق القمامة، وهنا ذهب "وحيد" مسرعا لإنقاذ الرجل.

ذهب فريق المؤسسة وهناك كانت صدمة أخرى، بعدما علم "وحيد" أن ابنة الرجل المشرد كانت تقف في الشرفة وتشاهد كل ما يحدث لوالدها في الشارع دون أن تحرك ساكنا: "كانت تقوم بنشر الغسيل في البلكونة والجيران أكدت أنها طردته خارج الشقة ولا أحد من أولاده يرده ولم يجد الجيران إلا محاولة إنقاذه من خلالنا، وبالفعل تحركنا سريعاً واستطعنا إحضاره للمؤسسة".

دخل المسن المؤسسة محمولًا على الأكتاف فهو لا يقوى على الحركة وبدأت عملية متابعة حالته الصحية والتأكد من خلوه من الأمراض؛ تمهيدا لتوفير سرير خاص به وسط زملائه من نزلاء الدار: "دخل عندنا العيادة واتضح انه بيعاني من مرض الشلل الرعاش وده مرض صعب والتعامل معاه لازم يكون بحرص شديد، والراجل معانا في أمان ومش هنتخلي عنه مهما حصل".

 

 

طباعة