أعمال شغب واشتباكات في مدينة بألمانيا

قام عشرات من المحتفلين من مثيري الشغب برشق رجال  الشرطة بالزجاجات الفارغة وسبهم خلال احتفال أقاموه ليلة أمس في دورتموند غربي ألمانيا.

وكانت عدة شكاوى وردت للسلطات من السكان القريبين من مقر الاحتفال مساء أمس الجمعة بسبب السلوك الصاخب والإزعاج الذي سببوه.

والتقى مسؤولو الشرطة بحوالي 250 شخصا فوق جسر مولربروكه، نقطة التقاء المحتفلين. واستجاب كثيرون لأمر التفرق ومغادرة المكان  كما أمرت به السلطات.

وبقي بعد ذلك ما يصل إلى 80 شخصا ورفضوا قبول الأمر. وقاموا بسب  الضباط وإهانتهم وألقوا عليهم زجاجات فارغة وأشياء أخرى.

واستخدمت الشرطة رذاذ الفلفل والهراوات لإخلاء الجسر.

واندلعت أعمال شغب فيما بعد في المنطقة، وألحق عدد من مثيري الشغب أضرارا بسيارات الشرطة وأشعلوا النار في صناديق القمامة.

وما تزال التحقيقات جارية إثر الاشتباه في ارتكاب تكدير جسيم للسلام الاجتماعي كما أعلنت السلطات.

طباعة