الفرح تحول إلى مأتم.. وفاة عريس أمام خطيبته أثناء شراء الشبكة

الشاب الراحل شادي محيى الدين

توفي شاب مصري في محافظة كفر الشيخ أثناء تواجده داخل أحد محال الذهب لشراء الشبكة لخطيبته، وقال محيى الدين والد العريس المتوفي "شادي" من أمام قبر نجله إن "شادي" كان شاباً مطيعاً له وباراً بأسرته، وكان مكافحاً منذ طفولته.

وشيع المئات من أهالي قرية أم الشعور التابعة لمركز الحامول، جثمان الشاب شادي محيي الدين أبو زيد، 25 سنة، فى جنازة مهيبة شارك فيها أهالي القرية والقرى المجاورة لها، ووفق صحيفة "اليوم السابع" المصرية فإن الشاب وضع يده على وجهه فجأة وسقط مغشياً عليه داخل محل الذهب.

ومن جانبها، ذكرت صحيفة "الوطن" المصرية أن الشاب الراحل سعى للحصول على لقمة عيش كباقي الشباب، واستطاع أن يدخر مبلغاً من المال ليشتري مركبة "توك توك"، للعمل عليها وكسب المال الكافي للزواج والاستقرار، وأحب فتاة من قريته وقررا الارتباط وحينما حانت اللحظة كانت السعادة تملأ وجهيهما إلا أنه توفي أمام خطيبته أثناء شراء الشبكة ليتحول الفرح إلى مأتم وصراخ وعويل.

ونقلت الصحيفة عن أحد شهود العيان قوله، إن الشاب حينما سقط على الأرض داخل محل الذهب اكتشف من حوله أنه قد فارق الحياة، واحتضنه والده بينما قام الباقون بقراءة الفاتحة على روحه، وتم تشييع جثمانه في اليوم التالي.

طباعة