امرأة تكتشف كارثة داخل ساندويتش برجر

تعرضت امرأة في بوليفيا لصدمة حياتها عندما عضت ساندويتش هامبرغر في مطعم للوجبات السريعة، لتجد نفسها تمضغ ما تبين أنه بقايا إصبع بشري.

وذهبت استيفاني بينيتيز إلى أحد مواقعها المفضلة، وهو متجر "هوت برجر" في مدينة سانتا كروز دي لاسيرا في القسم البوليفي الذي يحمل نفس الاسم - مساء يوم 12 سبتمبر لتناول وجبة خفيفة.

ومع ذلك، قالت إنها عندما كانت تقضم الساندويتش، عضت عن غير قصد إصبع مقطوع، وأكدت الشرطة لاحقًا أن موظفًا قد فقد إصبعًا أثناء تقطيع اللحم.

وكتب بينيتيز وهو يشارك الرعب على فيسبوك: "في لحظة الأكل، أمضغ إصبعًا".

كما نشرت صوراً للإصبع، إلى جانب مقاطع فيديو لها وهي تنتظر التحدث إلى ممثل الشركة، الذي قال لها: "أخبرني من فضلك ما تريد وسنقدم لك إياه".

في اللقطات، يمكن أيضًا سماع ممثل هوت برجر يوضح أن البرغر يصل إلى المتجر معدة مسبقًا.

كما أخبروا بينيتيز أنه "لم يحدث لنا شيء مثل هذا من قبل".

في مقطع فيديو واحد حول الحادث الكارثي، والذي تمت مشاهدته أكثر من 60 ألف مرة، تقول بينيتيز: "نحن هنا في مطعم هوت برجر الرائع حيث انتهى الأمر بإصبع في البرغر الخاص بي".

"سأقوم بنشر صورة للإصبع على الفور."

وقامت بينيتيز بمشاركة صور وجبتها المروعة غير المتوقعة - حيث شوهد الجزء العلوي من الرقم المقطوع معلقًا على جانب صحنها بعد أن تناولت على ما يبدو قضمة من البرجر.

قال بينيتيز إن ممثل المتجر عرض إغلاق المطعم بينما كانت لا تزال هناك، لكنه ادعى أنهم بعد ذلك "استمروا في خدمة العملاء وكأن شيئًا لم يحدث".

بعد انتشار منشورها على وسائل التواصل الاجتماعي، قال متحدث باسم الشركة إن الأمر كان "حادثًا مؤسفًا'' وأوضح أن عاملًا فقد جزءًا من سبابته أثناء تحضير اللحم.

أكد مدير قوة مكافحة الجريمة الخاصة بالشرطة البوليفية إدسون كلور، لوسائل الإعلام المحلية أن أحد موظفي الشركة فقد جزءًا من إصبعه في العمل.

وقررت السلطات إغلاق الفرع مؤقتًا وفرض غرامة على الشركة.

طباعة