مجرم يسرق سيارة ويقتل جدة وابنها وحفيدها ويهاجم قسم شرطة بالقنابل.. فيديو

تطارد الشرطة الروسية مجرماً قام بمهاجمة قسم شرطة بالقنابل بعد قتل ثلاثة أشخاص.

كانت أولى ضحايا المجرم القاتل امرأة تبلغ من العمر 59 عاماً وابنها البالغ من العمر 19 عاماً وحفيدها البالغ من العمر خمس سنوات، والذي خنقه المجرم بوسادة.

وأكد ت السلطات الروسية أن المجرم رجل يبلغ من العمر 34 عامًا، والذي هاجم قسم الشرطة في منطقة فورونيج ليسكي بعد قتل ثلاثة أشخاص.

ووفقًا للمحققين، سرق "فلاديمير .س" في الليل سيارة نيفا من موقف سيارات المجمع الزراعي في قرية شتشوتشي، وبعد ذلك ذهب إلى قرية فولشانسكوي، حيث قتل امرأة تبلغ من العمر 59 عامًا، وابنها البالغ من العمر 19 عامًا وحفيدها البالغ من العمر خمس سنوات.

وبحسب بعض التقارير، فقد كان المجرم على خلاف معهم في الآونة الأخيرة بشكل يومي، في حين أن ضباط الشرطة الذين تم استدعاؤهم إلى المكان لم يتخذوا أي إجراء ضد المشتبه به.

بعد جريمة القتل، ذهب "فلاديمير. س"، مرتديًا زياً مموهاً وسترة واقية من الرصاص وخوذة، إلى مدينة ليسكي. وهنا نصب عبوة ناسفة عند مدخل قسم شرطة المنطقة وفجرها، ثم ألقى قنبلة يدوية داخلها، واختفى.

وبدأت قضايا جنائية بشأن وقائع قتل شخصين أو أكثر، وحيازة أسلحة وذخائر وتخزينها ونقلها وحملها بصورة غير مشروعة، والتعدي على حياة أحد عناصر الشرطة، وهو مصاب بشظية في ساقه اليمنى ويتلقى العلاج في المستشفى.

وحتى الآن تلاحق الشرطة المجرم الهارب.

طباعة