هرب من السجن قبل 30 عاماً ويسلم نفسه الآن

السجن وفي الإطار صورة السجين وقت فراره. أرشيفية

سلم رجل في الرابعة والستين من العمر فر من سجن في أستراليا في التسعينيات، نفسه بعد حوالي 30 سنة من فراره، على ما كشفت الشرطة.

وصرحت شرطة نيو ساوث ويلز بأن المدعو داركو ديزيك استخدم منشاراً وقطاعات براغ ليهرب من سجن في شمال سيدني سنة 1992.

وجاء في بيان أنه "بين السابعة مساء من يوم الجمعة 31 يوليو والسابعة صباحا من يوم السبت الأول من أغسطس، هرب رجل في الخامسة والثلاثين من العمر من مركز إصلاحي في شارع هوف ستريت في غرافتون".

وفي ذاك الوقت، "منيت جهود البحث عن السجين الفار بالفشل"، بحسب البيان.

ومنذ ذلك الحين، وجهت إلى الرجل، الذي كان في الخامسة والثلاثين من عمره وقت هروبه من السجن، تهمة الفرار من الاحتجاز القانوني.

وسلم نفسه إلى الشرطة في دي واي، بسواحل سيدني الشمالية، يوم الأحد الماضي.

وكشفت صحيفة "سيدني مورنينغ هيرالد" أن الرجل الذي سجن بتهمتين على صلة بـ "زرع نبات محظور" كان يتنقل بعد فراره على شواطئ سيدني الشمالية.

وذكرت وسائل إعلام أنه قضى أكثر من عام فقط من مدة حكمه البالغة ثلاثة أعوام ونصف العام عندما هرب، وتم رفض الإفراج عنه بكفالة، أول من أمس الثلاثاء، رسمياً، وسيمثل أمام المحكمة في 28 سبتمبر

طباعة