ترامب يخطط لمكان دفنه بتخصيص مقبره له ولعائلته

دخل الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب في مشادة مطولة مع جيرانه في ناديه الريفي في بدمينستر بسبب تخطيطه لإقامة مدفن خاص به يريد أن يُدفن فيه عندما يموت.

ويقول تقرير صادر عن موقع «بزنيس انسايدر» إن ترامب طلب الإذن منذ أكثر من 10 سنوات من السلطات المحلية لتخصيص قطعة أرض كمدفن للعائلة خلف نقطة الانطلاق الأولى في نادي الجولف الخاص به المترامي الأطراف والذي تبلغ مساحته 520 فدانًا على بعد 40 ميلاً غرب نيويورك.

كما قدم ترامب اقتراحًا لبناء مقبرة أخرى لبيعها لمن يريد ذلك من أعضاء النادي.

ولا يزال الاقتراح يسبب توترًا بين منظمة ترامب، التي تمتلك النادي، وبين مجلس استخدام الأراضي في منطقة بيدمينستر.

وبحسب ما ورد فقد صرحت سكرتيرة مجلس استخدام الأراضي في بيدمينستر، جانين دي ليون إنه ليس لديها أي تحديثات بشأن اقتراح المقبرة.

وقالت سالي روبين، وهي عضوة سابقة في لجنة الحزب الجمهوري: «القواعد التي وضعناها كانت مقتصرة على رقم معين من المقابر.»

واستدركت قائلة «من يهتم بما يفعله بممتلكاته التي تبلغ مساحتها مئات الأفدنة؟» وذكرت صحيفة واشنطن بوست في عام 2017 أنه تمت الموافقة على خطط المقبرة.

وقال أحد أعضاء مجلس إدارة استخدام الأراضي إنهم «تحيروا» من هذا الطلب، وصرح الرئيس السابق لمجلس الإدارة روبرت هولتاواي للصحيفة: «لم يكن الأمر منطقيًا بالنسبة لي». ويضيف «نحن لا نتساءل عن الدوافع كمجلس لاستخدام الأراضي».

في عام 2007، قال ترامب إنه يريد بناء ضريح عائلي «بارتفاع 19 قدمًا» مصنوعًا من الحجر في ملعبه الوطني للغولف في نيوجيرسي.

وقال لصحيفة نيويورك بوست: «إنه شيء لا يحب أحد التفكير فيه أبدًا، لكنه منطقي». ويسترسل «هذه أرض جميلة، وبدمينستر هي واحدة من أغنى الأماكن في البلاد.»

 الآن يبلغ ترامب من العمر 75 عامًا، ويستعد للعب شوطًا جديدًا من منافسة الرئاسة في عام 2024.

لدى الرئيس ترامب بالفعل مقبرة عائلية في منطقة أولفيث دُفن فيها والديه وشقيقه فريد. لذلك كانت مفاجأة، عندما أعلن ترامب أنه يريد ضريحًا لنفسه في نيوجيرسي.

 

طباعة