العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لم يحضر جنازتها.. ماتت حفيدته فانتحر شنقاً

    قتل جد بريطاني نفسه بعد وفاة حفيدته التي كانت تبلغ من العمر عامين فقط جراء ابتلاعها بطارية صغيرة لجهاز تحكم عن بعد، حيث انتحر بشنق نفسه في منطقة ستوك أون ترينت بإنجلترا.

    وقالت عائلة الجد بيتر نيكلين، 79 عاماً، إن حالته تغيرت تماماً بعد وفاة حفيدته، حتى أنه لم يتمكن من حضور جنازتها وقال للعائلة إن وفاة الحفيدة ستقضي عليه.

    وبحسب صحيفة "ديلي ميل" فقد قالت الأسرة إن الجد لم يستطيع التأقلم مع فقدان حفيدته، وقال: "لماذا لم يأخذوني بدلاً منها؟".

    وقالت ستايسي نيكلين، والدة الطفلة، إنها لم تدرك أن ابنتها ابتلعت البطارية حتى عثرت على جهاز التحكم عن بعد بدون بطارية في غرفة نومها، وتم نقل الطفلة إلى مستشفى رويال ستوك الجامعي، ولم يتمكن الجراحون من إنقاذ حياة الطفلة بعد أن تسرب حمض البطارية داخل جسدها مما تسبب في تلف شريان رئيسي.

    وعانت الطفلة من عدم انتظام ضربات القلب أثناء الجراحة وتوفيت، ومنذ الواقعة تناضل والدتها من أجل سن قوانين جديدة لحماية الأطفال من مخاطر بطاريات الأجهزة.

    وأرسل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون برقية تعزية للأسرة بينما وقع أكثر من 5000 شخص على عريضة تحث الحكومة على اتخاذ إجراءات للمساعدة في منع حدوث وفيات في المستقبل جراء البطاريات.

    طباعة