العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مصر.. كشف ملابسات مقتل مهندس على يد صديقه والمكالمة الأخيرة مع زوجته

    المهندس القتبل مع زوجته. أرشيفية

    لم يمر خبر العثور على جثة المهندس المصري أحمد عاطف وإعلان وفاته، مرور الكرام على المتابعين لقصته، فضلاً عن المقربين منه، وذلك بعد اختفائه بـ11 يومًا، تاركًا خلفه زوجة مكلومة وطفل لم يتعد الـ10 أيام فقط.

    وشيع أهالي قرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا محافظة الدقهلية في مصر، جنازة الشاب الفقيد وقد خيم الحزن على الجميع واتشحت القرية بالسواد على فقدان خيرة شبابها.

    وقالت دعاء عبد العزيز إن زوجها المهندس المختفي ظل 11 يومًا لا أحد يعلم عنه شيء، بعد تغيبه فجأة ودون سابق إنذار.

    وقالت أن زوجها يدعى أحمد عاطف الشربيني ويبلغ من العمر 30 عامًا، ومقيم بقرية ميت عنتر، ويعمل مُعيدًا بكلية الهندسة جامعة المنصورة، وحاصل على ماجيستير الطاقة المتجددة من جامعة المنصورة.

    أوضحت أن الفقيد كان يحب العمل الخيري دائمًا، حيث يعمل متطوعًا للخدمات المجتمعية والأعمال الخيرية، وكان دائمًا في بداية صفوف المتبرعين مع أزمة وباء فيروس كورونا، وكان دائمًا ما يتقدم صفوف المتبرعين أيضًا مع قدوم شهر رمضان الكريم.

    وقالت إنها أنجبت منه طفلين، الأول كنان، والثاني سليم الذي وضعته زوجته بعد اختفاء والده بيوم واحد فقط.

    وأشارت إلى اختفائه يوم الأربعاء الموافق 1 سبتمبر بعد خروجه من المنزل للحصول على بعض الأموال الخاصة به من أحد أصدقائه، وذلك لتغطية نفقات تكاليف ولادة زوجته، حيث كانت تستعد لوضع مولودهما الثاني.

     

    واتصل زوجها المهندس المختفي بها في ساعة متأخرة من الليل، وكانت هذه هي المكالمة الأخيرة بينهما؛ إذ أبلغها أن سيارتهما هو وصديقه تعطلت على الطريق في أثناء الذهاب للحصول على الأموال، ويحاولان إصلاحها ثم اطمأن عليها وأغلقت المكالمة.

    وبعد نصف ساعة اتصلت الزوجة به مرة أخرى لمعرفة ما حدث له، فسمعت الرسالة المشؤومة: "الرقم المطلوب مغلق"، ومن بعدها لا يعلم أحد أين طريق المهندس أحمد عاطف.

    وأشارت إلى أنه تم العثور على الفقيد أمس السبت 11 سبتمبر جثة هامدة تطفو على نهر النيل أسفل كوبرى (جسر) جامعة المنصورة، ولم يتعرف عليه الأهالي في البداية نظرًا لأن مكان العثور عليه كان بعيدًا عن قريته، وبحسب أحد الأهالي، أن هناك من تواصلوا مع القرية، والتي أكدت أنه بالفعل المهندس أحمد عاطف.

    صدمة تعرض لها الجميع، بعد كشف غموض قصة المهندس المختفي، بعد العثور على جثته، إذ تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، من كشف غموض الحادث، والتوصل إلى أن صديقه محمد المتسبب في وفاته.

    صديق آخر للمهندس، ويدعى محمد نور، كشف عن تفاصيل العلاقة بين المهندس المتوفى أحمد عاطف وصديقه، حيث تعرفا على بعضهما منذ أكثر من سنوات، وتطورت العلاقة بينهما بسبب الأموال، حيث أقنعه محمد أنه يستطيع تشغيل أمواله في عمل خاص به وأن ذلك سيدر له ربحًا كبيرًا، فوافق على الفور وبدأت رحلة العمل بينهما.

    بدأ الخلاف بين المهندس أحمد عاطف وصديقه بسبب الأموال، فمنذ 3 أشهر لم يحصل المهندس على الأموال من صديقه، وكان دائمًا يتصل عليه هاتفيًا للسؤال عن أمواله، يروي صديقه: "خلال الكام شهر الأخيرة كان كل شوية يسأله فين الفلوس".

    حاول محمد نور أن يثني المهندس عن العمل مع صديقه المتسبب في قتله، لكن دون جدوى، وكان يعلم كل من بالقرية أن صديقه هو السبب وراء اختفائه: "كلنا كنا عارفين ده وحاسين، بس بعد ما فترة اختفائه طولت، توقعنا إنه ممكن يكوي مُختفي أو موجود في مكان معين".

    وكشفت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية غموض واقعة مقتل المهندس، بعد 10 أيام من اختفائه.

     

    طباعة