العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عمره 189 عاماً.. "جوناثان" أقدم كأن حي على وجه الأرض عاصر 39 رئيساً أميركياً

    يُعتقد أن جوناثان، سلحفاة سيشل العملاقة، هو أقدم حيوان بري على وجه الأرض عاصر فترة الحربين العالميتين الأولى والثانية، والثورة الروسية، و39 رئيسًا للولايات المتحدة الأميركية.

    وتُظهر الصور بالأبيض والأسود السنوات الأولى لجوناثان في جزيرة سانت هيلينا النائية في جنوب المحيط الأطلسي والتي كانت موطنه منذ عام 1882.

    ونقلت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية عن الطبيب البيطري الذي يعرف السلحفاة القديمة جيداً إنه على الرغم من أنه عاش حتى أفضل جزء من قرنين من الزمان، فإن جوناثان راندي كما كان دائمًا.

     

    جوناثان السلحفاة العملاقة

    وجوناثان هو صاحب الرقم القياسي العالمي في موسوعة "غينيس" لأطول كائن معمر.

    قال الطبيب البيطري المقيم في سانت هيلينا جو هولينز في عام 2015: "إنه أعمى بسبب إعتام عدسة العين، وفقد حاسة الشم، وبالتالي لا يمكنه اكتشاف الطعام لكنه احتفظ بسمع ممتاز".

    وبحسب الطبيب البيطري، فعلى الرغم من عمر السلحفاة، وعلى الرغم من عمره إلا أن السلحفاة لا يزال يتمتع برغبة جنسية جيدة، مضيفًا أنه سعيد للغاية لوجود أقدم حيوان حي معروف تحت رعايته، فذلك شرف عظيم بالنسبة له: «شيء لم أكن أتخيل حدوثه أبدًا، لقد ارتبطت به وأنا مُغرم جدًا بالزواحف القديمة القشرية ".

    وأكد الطبيب البيطري أن هناك فرصة أمام السلحفاة «جوناثان» للعيش حتى يبلغ 250 عامًا كاملًا، أو أن يسقط نافقًا خلال الأيام القادمة.

     

    السبب في بلوغها هذا السن

    تم إحضار «جوناثان» إلى سانت هيلانة، وهي جزيرة تقع في المحيط الأطلسي تابعة لبريطانيا، عندما كان عمره 50 عامًا فقط، وبقي بها حتى بلغ 189 عامًا، حيث تم منح جوناثان إلى الحاكم آنذاك للأراضي البريطانية ما وراء البحار، ويليام جراي ويلسون، (تولى هذه المنصب خلال الفترة من 1890 إلى 1897)، وعاش في منزل الحاكم منذ ذلك الحين، وفقًا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية.

     

    وأوضحت عالمة الطبيعة الدكتورة ريبيكا كيرنز ويكس، أنه لا يوجد أي دليل علمي واضح على وصول السلحفاة إلى هذا السن، قد يكون بسبب تأثيرات آذان القرد، وهي عشب شائع في المراعي في سانت هيلانا.

     

    طباعة