العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أول صورة للسجين الفلسطيني الزبيدي لحظة اعتقاله.. هل تعرض للضرب؟

    صورة

    ذكرت وسائل إعلام عبرية أن الأسير الفلسطيني زكريا الزبيدي الذي أعيد اعتقاله فجر اليوم السبت حاول المقاومة لدى عملية القبض عليه ولكن العناصر الأمنية سيطرت عليه.

    وقالت قناة «كان» إن الزبيدي، حاول الفرار ومقاومة قوات الأمن الإسرائيلية، لكنه كان متعبا ما أدى لاعتقاله.

    وتوحي صورة متداولة للزبيدي أنه تعرض للضرب أثناء اعتقاله.

    ونشرت الشرطة الإسرائيلية صورة تظهر الزبيدي لحظة اعتقاله، فجر السبت، حيث كان هناك انتفاخ كبير في وجهه، مما يظهر أنه تعرض للكمة قوية أثناء اعتقاله، تحت جنح الظلام.

    ونشرت الشرطة الإسرائيلية مقاطع فيديو تظهر لحظات اقتياد الزبيدي إلى إحدى مركباتها في المكان، حيث نقل الزبيدي والعارضة إلى التحقيق.

    وذكرت صحيفة «هآرتس» أن الزبيدي قاوم عناصر الأمن الإسرائيلي قبل أن يتمكنوا من السيطرة عليه، وربما يفسر هذا تعرضه للاعتداء.

    واعتقل مع الزبيدي الناشط في حركة الجهاد الإسلامي، محمد العارضة، وهو من جنين، المحافظة التي ينحدر منها الزبيدي أيضا.

    من جهتها ‏قالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، في تفاصيل جديدة حول الحادث إن الشرطة حصلت على معلومات قبيل الساعة الخامسة من صباح اليوم تفيد بوجود مشتبهين «ليسا محليين» يتجولان بالقرب من حقل زيتون ملاصق لموقف سيارات شاحنات في قرية أم الغنم.

    و‏أفادت هيئة البث بأنه تم استدعاء القوات الخاصة للشرطة الإسرائيلية «يمام» إلى جانب وحدات جهاز الأمن العام «الشاباك» إلى المكان ليتم تطويق ومحاصرة الأسيرين.

    وأشارت إلى أن الزبيدي حاول المقاومة والفرار، لكنه كان منهكا للغاية، وتمت السيطرة عليه على الفور.

    ولا يزال البحث مستمرا عن اثنين من أصل الأسرى الذين تمكنوا من الفرار من سجن جلبوع، وهما أيهم كممجي ومناضل انفيعات، وذلك بعد القبض على محمود عارضة ويعقوب قادري قرب مدينة الناصرة أمس الجمعة.

     

     

    طباعة