العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    السلطات السويدية تحظر«فلاديمير بوتين» دون الإفصاح عن السبب

    زوجان من السويد أرادا تسمية طفلهما باسم الرئيس الروسي بوتين.

    منعت سلطات الضرائب في السويد زوجين سويديين من إطلاق اسم فلاديمير بوتين على طفلهما. وقدم الزوجان طلبا بتسمية طفلهما باسم الرئيس الروسي بوتين، إلى سلطات الضرائب وفق الأنظمة المعمول بها في السويد لدى تسمية الأطفال.

    ويمكن حظر الأسماء من قبل هذه السلطات إذا كانت تبدو عدوانية أو أنها يمكن أن تسبب الإزعاج، والضرر لمن يحملها. ولكن السلطات لم تفصح عن السبب الذي جعلها ترفض إطلاق اسم الرئيس الروسي على هذا الطفل.

    واضطر هؤلاء الأبوين وهما من مدينة لاهولم الواقعة في جنوب السويد، إلى العودة إلى لائحة الأسماء المعروضة لاختيار اسم آخر للطفل غير الذي اختاره الأبوين وفق ما ذكره الإعلام المحلي.

    وكانت سلطات الضرائب قد رفضت سابقا أسماء عدة مثل، فورد، مايكل جاكسون، وتوكن وكيو.

    وفي عام 2007 حصل زوجان على حكم قضائي يمكنها من إطلاق اسم ميتاليكا على ابنتهما بعد أن رفضت سلطة الضرائب إطلاق هذا الاسم على الابنة.

    وتمكن أبوان آخران من تسمية ابنهما غوغل دون الدخول في أية قضايا. وفي عام 2019 كان الاسم الأشهر الذي يطلق على الأطفال الذكور في السويد هو لوكاس، يليه ليام، ومن ثم ويليام. وأما بالنسبة للبنات فان الاسم الأشهر كان الذي أطلق عليهن فكان أليس، ومن ثم أوليفيا، يليه أستريد.

    طباعة