العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شاب ذهب لقضاء حاجته في الغابة فافترسه النمر

    صورة أرشيفية.

    قال مسؤولون هنود، اليوم الخميس، إن نمراً قتل شاباً قبلياً ذهب لقضاء حاجته في غابة في ولاية كارناتاكا

    وأعلن مسؤولو الغابات في المنطقة حالة الطوارئ، حيث يقع موقع الهجوم، الذي وقع أمس الأربعاء، على بعد 150 مترًا فقط من قرية أيانكير القبلية. كما تم وضع قفص هناك لمحاصرة النمر.

    والضحية هو غانيش، 19 عاماً.

    على الرغم من وجود خندق بين منطقة الغابة والقرية الصغيرة، إلا أن الضحية اخترق الخندق، وفقًا لمسؤولي الغابات.

    ووفقاً للرواية الرسمية انقض النمر علي الضحية وسحبه بعيدًا لمسافة 100 متر قبل أن يبتعد أكثر، بعد أن قطع رأس الضحية.

    وبدأ، أمس، والدي الضحية والقرويون القلقون بحثًا في الغابة لأنه لم يعد إلى المنزل حتى بعد الظهر. وسرعان ما عثر الحشد على آثار للدم وتتبعوا الجثة.

    هرع ضباط الغابة إلى الموقع وأكدوا الوفاة بسبب هجوم نمر.

    ونظم السكان الخائفون احتجاجا على إدارة الغابات وطالبوا بالتعويض.

    في المقابل، أصدرت إدارة الغابات لاحقًا شيكًا بقيمة 2 ألف روبية لعائلة الضحية، وقال إن التعويض المتبقي البالغ 5.5 ألف روبية سيتم الإفراج عنه لاحقًا.

    تجدر الإشارة إلى أن ولاية كارناتاكا تعتبر ثامن ولاية هندية من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحتها 192.000 كم مربع والمرتبة التاسعة من حيث عدد السكان، حيث يبلغ عدد سكانها 55.868.200 نسمة عاصمتها مدينة بنغالور.

    طباعة