العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أنجبت طفلاً وماتت قبل أن تراه.. والسبب مأساوي

    الأم الراحلة عانت من مضاعفات كورونا وطفلها نجا بمعجزة

    توفيت امرأة أمريكية تبلغ من العمر 38 عاماً، بعدما أنجبت طفلها ولكنها ماتت قبل أن تراه بسبب مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا.

    كان لدى الأم كريستين روي، 38 عاماً، موعداً للحصول على اللقاح بناء على نصيحة من طبيبها، لكنها أصيبت بالفيروس ودخلت المستشفى بسبب الالتهاب الرئوي الناتج عن مضاعفات إصابتها بالفيروس، وكانت حاملاً في الأسبوع 22 في ابنها "إيليا" عندما تم تشخيص إصابتها في 9 يوليو الماضي، وفقاً للقصة التي نشرت تفاصيلها صحيفة "ميرور".

    تم إدخال الأم إلى أحد المستشفيات في بلومنجتون بولاية إنديانا الأمريكية، لكنها واجهت صعوبات في التنفس وتم وضعها على جهاز التنفس الاصطناعي لإنقاذ حياتها، وأخبرها الأطباء أنها مصابة بالتهاب في كلتا الرئتين وتم نقلها إلى مستشفى ميثوديست في إنديانابوليس بعد تدهور حالتها بشكل مأساوي.

    بحلول منتصف أغسطس الماضي، تدهورت صحة كريستين وسارع فريق مكون من 13 طبيباً لإجراء عملية ولادة قيصرية لإنقاذ حياة الطفل إيليا، وقال زوجها ماثيو إن الطفل نجا رغم "كل الصعاب" وتمت ولادته قبل الموعد المحدد بنحو 10 أسابيع، وبعد ولادته بأسبوع توفيت الأم دون أن ترى طفلها الذي خرج إلى الدنيا هو الآخر وعيناه لم ترى والدته الراحلة.

    طباعة