برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رضيعة أكبر من والدتها في الشكل.. والسبب حالة مرضية نادرة

    تعاني طفلة لا يتجاوز عمرها عامين، من حالة مرضية نادرة للغاية جعلتها تبدو أكبر في الشكل من والدتها البالغة من العمر 20 عامًا، ما تسبب في إصابة الأم بحالة نفسية سيئة، ولا تدري ما يجب فعله لإنقاذ ابنتها الرضيعة.

    تروي الأم ذات العشرين عامًا، أنها أنجبت طفلتها الرضيعة لتفاجيء أنها مصابة بمرض «بنجامين بوتون» النادر ويعرف أيضًا باسم متلازمة «هتشينسون جيلفورد» التي تسبب تقدم العمر في الشكل أسرع من المعتاد.

    وولدت الطفلة بأيدٍ مشوهة وجلد مجعد بالمتلازمة الشهيرة بالشيخوخة المبكرة، وانتشرت صورتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أن الطفلة تنتمي لأسرة من جنوب أفريقيا، وبسبب ملامحها التي لا ذنب لها فيها تعرضت للتنمر، حيث وصفها رواد السوشيال ميديا بأنها «امرأة عجوز»، بحسب صحيفة «ذا صن».

    وبحسب وسائل إعلام محلية، أنجبت الشابة في منزلها يوم الاثنين الماضي، في بلدة ليبود الصغيرة، وبسبب تأخر وصول سيارة الإسعاف جرى نقل الأم مع الرضيعة إلى المستشفى بعد الولادة: «قيل لنا هناك إنها معاقة، ولاحظت أثناء ولادتها أن هناك شيئًا غريبًا معها، لم تبكِ وكانت تتنفس من خلال ضلوعها، لقد صُدمت لأن ذلك كان غريبا»، وفقا لحديث جدة الطفلة.

    وتابعت الجدة: «سمعت الناس ينادونها بعدة أسماء ويتنمرون عليها وهذا يؤلمني كثيرًا، ولو كان لديّ الإمكانيات، كنت سأضعهم جميعا في السجن».

    ويموت الأطفال المصابون بالشيخوخة أو المرض النادر عادة، بسبب تصلب الشرايين، ويبلغ متوسط ​​أعمارهم 14.5 عامًا، ويقدر عدد الأطفال المصابين بالمرض النادر حول العالم بنحو 132 حالة فقط، بحسب صحيفة «ذا صن».

    ومرض شيخوخة الأطفال هو مرض وراثي نادر جدًا يسبب في تقدم عمر الأطفال وظهور علامات الشيخوخة بشكل سريع ابتداءً من عمر السنتين.

    في الغالب يولد الأطفال بشكل طبيعي، لكن خلال السنة الأولي تبدأ علامات وأعراض مرض شيخوخة الأطفال بالظهور شيئًا فشيئًا كبطء النمو وفقدان شعر الرأس.

    والسبب الرئيس لمرض شيخوخة الأطفال هو خلل جيني في الكروموسومات، وذلك ناتج عن طفرة في الكروموسوم المسؤول عن مرض شيخوخة الأطفال.

    طباعة