العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الجاني طعنها ورماها في بحيرة.. مقتل امرأة حامل بطريقة وحشية في أمريكا

    صورة للضحية من كاميرا المراقبة وصورة أخرى للرسم التخطيطي

    شهدت الولايات المتحدة الأمريكية جريمة قتل بشعة أثارت الذعر في ميشيغان، حيث تم العثور على امرأة حامل تبلغ من العمر 19 عاماً، مطعونة حتى الموت وملقاة في إحدى البحيرات.

    وعثرت السلطات الأمريكية على جثة ياريانا ويلر طافية في بحيرة ميشيغان، واستغرق الأمر ما يقرب من أسبوع للتعرف عليها من قبل الشرطة، وكانت الضحية حاملاً فيما بين ستة وتسعة أشهر قبل مقتلها.

    وتوصلت الشرطة الأمريكية إلى أن الضحية من شيكاغو، وأصيبت بعدة إصابات في جسدها بما يشير إلى أن وفاتها تعتبر جريمة قتل.

    وبحسب "نيويورك بوست"، فإن ياريانا ربما تم رميها في المياه بأي مكان من الساحل الشمالي لولاية إنديانا إلى الساحل الشمالي لبحيرة ميشيغان في إلينوي، وعثر صياد على جثتها في البحيرة وأبلغ السلطات على الفور ، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

    وأصدرت السلطات الأمريكية رسماً تخطيطياً لإظهار ما يعتقدون أن الضحية كانت تبدو عليه قبيل مقتلها، وتلقى رجال الشرطة العشرات من الإفادات قادتهم إحداها إلى ويلر وتم التقاط صورة للضحية قبل مقتلها بواسطة كاميرا مراقبة وهي تدخل متجراً في ما يُعتقد أنه آخر يوم شوهدت فيه على قيد الحياة.

    وقال الملازم كريستوفر كوفيلي من مكتب مأمور مقاطعة ليك لوسائل الإعلام المحلية: "عندما رأت السلطات الصورة تمكنت من الحصول على سجلات طب الأسنان، مما أدى إلى تحديد هويتها في النهاية".

    ونجحت السلطات في التعرف على ياريانا، لكن مكتب شرطة مقاطعة ليك يطلب الآن من الجمهور تقديم أي معلومات حول مشتبه به محتمل في جريمة مقتلها.

    طباعة