برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مأساة طفل يبكي ويتألم دائماً.. ووالدته هجرها الجميع

    صورة

    يعيش طفل من رواندا وأمه في مأساة حقيقية، حيث ان باجينيزا ليبراتا تخلى عنها زوجها وعائلتها وكل من حولها، وهي تقوم الآن بجمع التبرعات للحصول على رعاية طبية عاجلة لابنها الذي يعاني من تشوهات خلقية.

    ونشرت قصة الطفل العديد من الصحف الغربية، وقالت "ديلي ستار"، إن الزوج طلب من زوجته أن تقتل ابنهما زاعماً أنه "وُلد من قبل الشيطان"، وذلك منذ رأى طفله للمرة الأولى.

    تكافح ليبراتا  للاعتناء بنفسها وابنها بعد أن هجرها زوجها وعائلتها، ورغم أنها أنجبت العديد من الأطفال الآخرين ولم تواجه أي مشاكل، لكن زوجها أصر ألا يتحمل أي مسؤولية عن الطفل الجديد، حتى أن قرويون آخرون قاموا بمضايقتها وسخروا من الطفل الذي لا ذنب له.

    لا تعرف الأم الحالة التي يعاني منها الطفل، ويبدو أن ابنها يعاني من ألم شديد ودائم لأن الدموع لا تفارق عينيه، ولا تجد الأم سوى اليأس والحزن مرافقين لها، وهي تبكي مثل طفلها بينما تتنقل من قرية إلى قرية طالبة مساعدات مالية وتبحث عن وسيلة لنقل طفلها إلى خارج رواندا لإنقاذ حياته.

    طباعة