العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مسن مصري ينكر وفاة زوجته ويطعم جثتها 4 أيام في منزله بأوسيم

    شهدت منطقة أوسيم بمحافظة الجيزة حادثا مأساويا، حيث رفض زوج مسن الاعتراف بوفاة زوجته المسنة وظل محتفظا بجثتها داخل المنزل،وظل يطعمها لمدة 4 أيام، لاعتقاده أنها ستعود مرة ثانية للحياة،حتى انبعت رائحة كريهة من جثتها واكتشف الجيران الأمر.

    وحسب صحيفة «المصري اليوم» تلقى قسم شرطة أوسيم بلاغا بالعثور على جثة سيدة داخل مسكنها، وانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وبالفحص تبين أن الجثة لسيدة مسنة، تبلغ من العمر 82 سنة، فارقت الحياة منذ عدة أيام وفي حالة تعفن وتفوح منها رائحة كريهة.

    وكشفت التحريات أن السيدة المسنة فارقت الحياة ولكن زوجها البالغ من العمر 85 عاما، رفض الاعتراف بذلك وظل محتفظا بجثتها، لاعتقاده أنها ما زالت على قيد الحياة حتى انبعثت رائحة كريهة نتيجة اقتراب الجثة من التعفن.

    وكشفت التحريات بأن الزوجة فارقت الحياة ووفاتها طبيعية لا توجد بها شبهة جنائية، إلا أن الصدمة هي التي أدت لعدم اعتراف زوجها بالوفاة وظل مرافقا لزوجته طوال 4 أيام يقوم بإطعامها وسقيها وهي جثة هامدة على السرير.

    وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة بشمال الجيزة، والتي صرحت بدفن الجثة عقب ورود تقرير مفتش الصحة بعدم وجود شبهة جنائية في الوفاة، وتأكيد تحريات المباحث أن الوفاة طبيعية..

     

    طباعة