العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الأمن المصري يفك لغز الأشلاء البشرية الملقاة في القمامة

    صورة أرشيفية لأحد عناصر الشرطة المصرية

    كشفت وزارة الداخلية المصرية لغز العثور على كيس بلاستيك أسود اللون بداخله أجزاء آدمية "ساقين مبتورتين من أسفل الركبة" بدائرة قسم شرطة إمبابة في محافظة الجيزة.

    وقالت الوزارة إن جهود فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام بمشاركة الإدارة العامة لمباحث الجيزة أسفرت عن أن وراء ارتكاب الواقعة "حلاق" له معلومات جنائية ومقيم بذات المنطقة.

    وأضافت الوزارة أنه عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهم وضبطه، وبمواجهته اعترف بأنه من قام بإلقاء الكيس المشار إليه، وأن تلك الأجزاء الآدمية التي تم العثور عليها لشقيقه الأكبر (حلاق، مقيم بذات العنوان) حيث أنه يمر بضائقة مالية فلجأ لشقيقه (المجنى عليه) وطلب مساعدته إلا أنه رفض - الأمر الذي أثار حفيظته لعلمه أنه ميسور الحال ويحتفظ بمبالغ مالية بالمحل عمله فعقد العزم على قتله.

    وقال المتهم إنه في سبيل ذلك قام باستدراج شقيقه لشقة قام باستئجارها حديثاً بدائرة القسم وغافله وقام بخنقه بحبل بلاستيك حتى فارق الحياة واستولى على هاتفه المحمول ثم قام بتقطيع جثته لأجزاء ووضعهم بأجولة بلاستيكية وألقاهم بأماكن قمامة مختلفة بدائرة القسم، وعقب ذلك توجه لمحل شقيقه واستولى على مبلغ مالي.

    وأرشد المتهم عن أماكن تخليه عن باقي الجثة، كما أرشد عن الأدوات المستخدمة (2 سكين- حبل بلاستيك) والمسروقات (مبلغ مالي - هاتف محمول المجنى عليه)، وقرر بإنفاقه باقي المبلغ في سداد ديونه.

    طباعة