العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حكاية طالب هندسة يعشق الكفاح.. يبيع التين ليكسب بالحلال

    نشرت إحدى الصحف المصرية تقريراً عن شاب يدرس بكلية الهندسة نهاراً ويعمل بائع تين شوكي ليلاً، ساعياً بكفاحه هذا إلى فتح باب رزق لنفسه دون خجل، متيقناً من أن طموحه سوف يوصله إلى تحقيق أحلامه، ومعتبراً أن الخطأ هو أن يعتمد على الغير بدون فتح باب رزق بالحلال لنفسه.

    وقال الشاب كمال محمد لصحيفة "اليوم السابع": "أنا طالب في المرحلة الثانية بكلية الهندسة، ومع ذلك دائماً أسعى لفتح باب رزق لنفسي دون الاعتماد على الغير، وكانت بداية حياتي العملية داخل مطعم فول وطعمية، وبحثت عن عمل موسمي، وفكرت إني أقف بعربية تين شوكي في محيط منطقتي، وبالفعل بدأت منذ شهر أقف بالعربية والحمد لله كانت تجربة حلوة مش ندمان."

    ويضيف الشاب المكافح: "أي شغل اشتغلته كنت بعرف أعمل منه فلوس، وكنت دائماً أشعر بكرم ربنا، وبالرغم من قلة الأجر لكن دائماً فلوسي فيها بركة، كنت بفكر أكتر في الشغل اللي وقته مناسب مع دراستي، وعمري ما بصيت للشغل أنه عيب، وأنى سأكون مهندساً وإزاي أشتغل في هذه المجالات، ودائماً كنت أسعى للكسب الحلال، وبالرغم من مساعدة والدي لي لكنني كنت حابب أتكفل بنفسي، ووالدي دائماً يدعمني وفي ظهري".

    وأشار الشاب إلى أنه تعرض لتنمر كثير من فئات عمرية مختلفة، لكن كل هذا كان يعطيه القوة ويساعده على أن يكمل في طريقه، معتبراً كلام المتنمرين عنه كأن لم يكن.

    طباعة