العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جندية كندية تطعم زملاءها كعكاً بالقنب أثناء تدريب بالذخيرة الحية

    تواجه جندية كندية، أطعمت زملاءها كعكا مُطعّما بالقنب أثناء تدريب بالذخيرة الحية، حكما بالسجن خمس سنوات.

    وأدينت الجندية تشيلسي كوغسويل بإعطاء «شيء ضار» لثمانية جنود، بالإضافة إلى التصرف على نحو مشين.

    وروى الجنود كيف أنهم شعورا بالسكر والارتباك أثناء التعامل مع الأسلحة بعد تناول كعك الكب كيك في عام 2018.

    وحدثت الواقعة قبل ثلاثة أشهر من تقنين استخدام القنب في أنحاء كندا.

    وبحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، أعلنت القاضية العسكرية ساندرا سوكستورف القرار يوم الأربعاء.

    وقالت إن المدعين أثبتوا بما لا يدع مجالا للشك أن الجنود المتضررين قد أكلوا القنب الموجود داخل الكعك الذي قدمته لهم زميلتهم بعلم منها.

    وحدثت هذه الواقعة الغريبة في مركز التدريب القتالي في قاعدة تابعة للقوات الكندية في كايجتاون في مقاطعة نيو برونزويك.

    وجادل المدعون في المحاكمة العسكرية بأن كوغسويل أضافت المزيد من الخطر إلى وضع خطير بالفعل عندما وزعت كعكات الشوكولاتة أثناء مسؤوليتها عن المقصف خلال تدريب ميداني.

    وقال الجنود في شهاداتهم إنهم شعروا بـ«شرود» و«عدم تماسك» و«جنون العظمة» و«كسل» بعد تناول الحلوى المصنوعة في المنزل.

    واستُدعي مسؤولون طبيون للتحقيق بعدما أبلغ الجنود عن أعراضهم. وعلى الرغم من أن يوم الحادث كان يوما صيفيا حارا، إلا أنه جرى استبعاد احتمال الإرهاق جراء الحرارة.

    وجاء اختبار خمسة من الجنود إيجابيا للقنب في وقت لاحق، كما تمت استعادة غلاف كعكة من مكان الحادث.

    وجادل محامو كوغسويل بأن المحققين العسكريين فقدوا العديد من الأغلفة الأخرى، ما يدل على أن قدرتهم على التحقيق مشوبة «بإهمال صادم لدرجة أنها تشكل إساءة لعملية التحقيق».

    وينفي المدعون العسكريون وجود أي أغلفة أخرى بحوزتهم.

    وفي استجواب، صُوّر بالفيديو وعرض على المحكمة، ذكرت كوغسويل أن جنودا آخرين وصفوها بكلمة تنم عن عداء للإناث، وقالت إن استخدام القنب شائع بين الجنود.

    وفي الربيع الماضي، أكد مسؤول عسكري أن هذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها جندي كندي محاكمة عسكرية بتهمة «إعطاء القنب لزملائه دون موافقتهم».

    والتحقت كوغسويل بالجيش الكندي في عام 2011، ولا تزال في الخدمة.

    وفي وقت سابق من هذا العام، قالت والدتها لـ«سي بي سي نيوز» إنها تعرضت لوابل من رسائل الكراهية عبر الإنترنت، وأن سيارتها تعرضت للتخريب بعد توجيه التهم.

    وقالت القاضية ساندرا سوكستورف، التي ترأست المحاكمة العسكرية لكوغسويل، إن سلوك الأخيرة كان «صادماً وغير مقبول على الإطلاق» وإن أفعالها كان من الممكن أن تؤدي إلى وفاة زملائها.

    وسيصدر الحكم على كوغسويل في نوفمبر المقبل.

    طباعة