برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حديقة حيوان في لبنان تعذب الأسد بطريقة استفزازية

    صورة

     تعرضت حديقة حيوان شهيرة في لبنان لهجوم شديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تصرف استفزازي يضر الحيوانات، مطالبين بمعاقبة المسؤولين عن هذا الأمر.

    وتمتلك حديقة الحيوان صندوقًا زجاجيًا يسمح للزوار بالزحف داخل حظيرة الأسد لمضايقته وإحباطه عن قرب، حيث إنه بمثابة جزء من عرض ترويجي يقدم «لقاء لا يُنسى وجهاً لوجه من الأسد».

    وفي سياق متصل، هاجمت مديرة جمعية «الناس من أجل المعاملة الأخلاقية للحيوانات» في المملكة المتحدة إليسا ألين، حديقة الحيوان قائلة: «عار على هذه الحديقة الرديئة لمعاملة الحيوانات على أنها ليست أكثر من معروضات حية».

     وتابعت: "من الواضح أن هذا التفاعل اللافت للنظر يثير غضب الأسد، وتحث كل من يعارض القسوة على الابتعاد عن هذه المنشأة والآخرين، الذين يسرقون الحيوانات من حياة ذات مغزى، ويحكمون عليها بتحمل الإجهاد واليأس من أجل الترفيه البشري".

     من ناحية أخرى، انهالت موجة من الانتقادات اللاذعة على تصرفات الحديقة تجاه الحيوانات، وذلك بعد تداول مقطع فيديو من داخلها يُظهر امرأتين داخل مربع زجاجي تحاولان إزعاج أسد بالغ من خلال حركات استفزازية، عبر الحساب الرسمي للحديقة على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستغرام".
     

    طباعة