برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يقتل صديقه ويأكل جثته.. جريمة مروعة تهز ألمانيا

    المتهم يغطي وجهه خلال جلسة محاكمته.

    يحاكم مدرس في ألمانيا بتهمة القتل وأكل جثة صديقه الميكانيكي، ووصفت الصحف الغربية المتهم بأنه من "آكلي لحوم البشر"، وعثرت السلطات الألمانية على أجزاء من جثة الضحية في أنحاء مختلفة من برلين.

    المتهم، الذي يدعى "ستيفان آر" (41 عاماً)، يواجه اتهامات بأنه قتل الضحية "ستيفان تي"، (43 عاماً)، وعُثر على بعض رفاة الضحية وعظامه في حديقة بشمال شرق منطقة بانكو وأنحاء أخرى متفرقة في برلين.

    وقادت الكلاب البوليسية المحققين إلى شقة المتهم، وعثرت الشرطة في الشقة على آثار دماء والمزيد من الرفات ومجموعة من أدوات العمل المشتبه في استخدامها بارتكاب الجريمة المروعة التي هزت ألمانيا، ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة في محكمة ولاية برلين حتى منتصف أكتوبر المقبل.

    وبحسب العديد من الصحف والمواقع الأجنبية ومن بينها "ديلي ميل" و"الغارديان"، و"إي بي سي نيوز"، فإن الصداقة نشبت بين القاتل والضحية في منتدى دردشة على الإنترنت، وذكر ممثلو الادعاء أنه لا يوجد ما يشير إلى موافقة الضحية على القتل وأن القاتل قطع جثة صديقه في شقته في برلين ووزعها في جميع أنحاء المدينة.

    وكانت الشرطة بحثت عن ستيفان تي بعد اختفائه لأسابيع، قبل اكتشاف بعض العظام الخالية من اللحم في غابة في شمال برلين وتم تعقب الجاني المزعوم بمساعدة الكلاب البوليسية.

    وكشفت التحقيقات أن المشتبه به قد بحث عن محتوى متعلق بأكل لحوم البشر على الإنترنت، وأجاب على أسئلة آخرين حول ما إذا كان من الممكن النجاة من بتر أحد أعضاء الجسد.

    وأثارت العظام الخالية من اللحم التي عثر عليها الشكوك في أن العظام قد أزيلت عن قصد، وقال متحدث باسم الشرطة الألمانية: "بسبب العظم الذي ليس له لحم تماماً، والأدلة الأخرى، نشك بقوة في أن ستيفان تي كان ضحية لآكل لحوم البشر".

    طباعة