برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اختبار DNA يثبت زواج إلهان عمر من شقيقها لتجاوز قواعد الهجرة الأميركية

    قالت صحيفة «ديلي ميل» إن الادعاءات بأن النائبة الأميركية صومالية الأصل إلهان عمر تزوجت شقيقها أحمد للالتفاف على قوانين الهجرة، قد يتم إضفاء الشرعية عليها من خلال اختبار حمض نووي نشر مؤخرا.

    ولفتت الصحيفة في تقرير حصري إلى أن نتائج الاختبار تشير إلى أن هناك احتمالا بنسبة 99% بأن إلهان عمر وزوجها الثاني أحمد علمي شقيقان.

    وتابعت الصحيفة أن نشر تفاصيل الاختبار تم بواسطة أنطونيو لازارو، من الحزب الجمهوري في مينيابوليس، يوم الأربعاء الماضي، قبل ساعات من اعتقاله بتهمة الاتجار في الجنس، تمهيدا لعرضه على المحكمة، يوم الاثنين المقبل.

    وقالت ديلي ميل إن اعتقال لازارو يمكن أن يؤدي إلى إثبات أن عضو الكونغرس، إلهان عمر، ربما تكون قد انتهكت قوانين الهجرة الفيدرالية الأميركية.

    وحسب "روسيا اليوم" أثيرت شائعات زواج إلهان عمر من شقيقها قبل أكثر من سنة، إذ أفادت تقارير إعلامية بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي أجرى جلسات استماع لعمر خلال تحقيقات يجريها للتثبت من أن زوجها الثاني أحمد علمي هو في الأصل شقيقها.

    وقيل آنذاك إن النائبة إلهان أقدمت على الزواج من شقيقها لمنحه الأوراق القانونية تمهيدا للحصول على بطاقة الإقامة الخضراء في الولايات المتحدة بغية استكمال دراسته .

    وحسب ديلي ميل، تشير وثيقة الزواج المتداولة للنائبة وعلمي أن العقد وقع في فبراير عام 2009، على يد كاهنة مسيحية، مع الإشارة إلى أن طلاقها من زوجها الأول كان عام 2008.

    وإذا ثبت زواج عمر من شقيقها، فإنها ستواجه اتهامات بالتزوير، وهي جريمة يعاقب عليها قانون الجنايات الأميركي بالسجن مدة تصل إلى خمس سنوات وغرامة تصل إلى 250 ألف دولار.

     

    طباعة