برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مسؤول لا يستبعد "الفعل الإجرامي" وراء حرائق الجزائر

    صورة أرشيفية

    ارتفعت حصيلة حرائق الغابات التي اندلعت أمس بولاية تيزي وزو شرقي الجزائر إلى 4 قتلى، فيما لم يستبعد مسؤول محلي وقوف الفعل الإجرامي وراء هذه الحرائق المتزامنة وغير المسبوقة.

    وكشف يوسف ولد محمد، وهو مسؤول محافظة الغابات بولاية تيزي وزو في تصريح للإذاعة الجزائرية، عن وفاة 4 أشخاص على إثر الحرائق التي شهدتها بلدات بني يني، وياكوران، وعزازقة وافييجا، مشيرا إلى تعرض شخص خامس لحروق خطيرة، وإصابة أحد رجال الإطفاء بجروح متفاوتة.

    وأشار ولد محمد، إلى إجلاء عدد من المواطنين واحتراق عدد آخر من المنازل.

    ولم يستبعد ولد محمد وقوف الفعل الإجرامي وراء هذه الحرائق المهولة والمتزامنة والتي لم تشهدها ولاية تيزي وزو في وقت سابق، مشيرا إلى أن تحقيقات مصالح الأمن هي من ستحدد الفاعل الحقيقي بدقة.

    من جهته، كشف فاروق عاشور، مسؤول بجهاز الحماية المدنية ( الدفاع المدني) عن رصد 33 حريقا اندلع على مستوى 14 ولاية منها 10 حرائق بولاية تيزي وزو، و4 بولاية جيجل شرقي البلاد. وأكد عاشور، تواصل جهود إخماد هذه الحرائق.

    يذكر أن الحكومة الجزائرية شرعت في التحضير لقانون جديد يهدف إلى معاقبة المتورطين في حرائق الغابات وتصل أحكامه إلى السجن المؤبد.

    طباعة