الأسد يتجول في حي الميدان بدمشق ويتناول ساندويشات «شاورما»

صورة

تجول الرئيس السوري بشار الأسد برفقة عائلته، مساء أمس السبت، في حي الميدان المكتظ بقلب العاصمة دمشق، وذلك بعد ساعات
من مراسم أدائه لليمين الدستورية لولاية جديدة، تمتد لسبع سنوات مقبلة.

وقال متابعون للشأن السوري أن تواجد الأسد مع عقيلته أسماء وأولادهما في ساحة الميدان المكتظة بالمواطنين، هي رسالة للمشككين بصعوبة الأوضاع الأمنية في دمشق، وفيها رسائل لخصوم وأعداء الأسد بأنه غير منعزل عن شعبه.

ووثقّت صور لحظة وصول الرئيس السوري وعائلته إلى حي الميدان، كما نشرت المستشارة الخاصة بالرئاسة السورية بثينة شعبان مقطع فيديو وعلقت قائلة: «السيد الرئيس بشار الأسد في حي الميدان الدمشقي بين شعبه وأهله ومحبيه».

ووصل الأسد بسيارة سورية الصنع إلى ساحة الميدان المكتظة بالناس حيث تناول ساندويشات «شاورما»، في فترة التحضير لعيد الأضحى المبارك، وسط تهافت الناس لملاقاته ومصافحته.

وأدى الرئيس السوري مراسم أدائه اليمين الدستورية لولاية جديدة، أمس السبت، أمام أعضاء مجلس الشعب، حيث دعا المواطنين المغرر بهم للعودة إلى الوطن «الملجأ والحاضن»، واصفاً الشعب السوري بالـ«كبير بقلبه ومسامح».

وأكد الأسد أن المرحلة المقبلة «ستشهد تحديثاً للقوانين، ومكافحة للفساد، وكشفاً للفاسدين، ولا تساهل في ذلك»، كاشفاً أن أن العمل جارٍ لبناء نحو 3000 مصنع جديد، وزيادة الإنتاج، واستقطاب الاستثمارات.

 

طباعة