العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    كانت تعمل مُحفظة قرآن كريم

    العروس المصرية المتوفاة بفستان الفرح ماتت صائمة

    صورة أرشيفية لعروس بفستان الفرح.

    تصدّر اسم علا سلطان، العروس المصرية التي توفيت وبصحبتها فستان الفرح قبيل زفافها، ترند "رائج الآن" على موقع فيس بوك، بعدما توصل البعض إلى صفحتها الشخصية، والتي تبين منها أنها كانت تعمل مُحفظة قرآن كريم، وذكرت صديقاتها أن الفتاة كانت صائمة وقت وفاتها.

    وامتلأت صفحة العروس الراحلة بالدعاء لها بالرحمة والمغفرة، فيما وصفها أقاربها وأصدقائها بأنها "عروس الجنة"، وقالت شقيقة خطيب الفتاة إن وجه العروس كان كـ"البدر" بعد موتها.

    وكان مقرراً أن يكون موعد زفاف العروس الراحلة علا سلطان "23 عاماً"، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، لكن العروس لقيت مصرعها في حادث مروري وبصحبتها فستان الزفاف، أول من أمس، بعدما ذهبت مع خطيبها وبرفقتهما شقيقتها وشقيقة خطيبها، إلى مدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ لشراء فستان الفرح وحين عودتهم انقلبت السيارة التي كانوا يستقلونها في مجرى مائي "ترعة" بالقرب من محطة قطار قرية سنهور، ونجا الجميع إلا العروس التي حضنتها شقيقتها وهي تصرخ قائلة: "أختي ماتت.. علا ماتت".

    وكتبت آية إحدى صديقات العروس الراحلة: "أنا موت أمي مكسرنيش كدا يا علا، أنا موت أمي محرقش قلبي كدا يا علا، الله يرحمك يا حبيبتي ويجعل ما أصابك في ميزان حسناتك.. يا علا عمرك ما كنتي زينا ولا زي أي حد، عمر ما حد سمع صوتك ولا عمر حد اشتكى منك يا علا".

    وأضافت: "توفيتي بحسن الخاتمة زي ما كنتي عايزة يا حبيبة قلبي.. توفيتي صائمة ومصلية يا حبيبتي.. إحنا مش زعلانين والله إحنا بس قلبنا وجعنا من الفراق والله كنا عايزين نفرح بيكي يا علا".

    وكتبت إسراء إحدى صديقات الفتاة تقول: "أقسم بالله العظيم لم أعد اتحمل، لقد قطم ظهري على فراقك، كم هو مؤلم أن لا أجدك معي وأن لا أتحدث معك وأن لا أشكيلك همي، لقد متتي وماتت روحي معك، رحمكِ الله وأسكنك فسيح جناته".

    ونشرت إحدى شقيقات خطيب العروس الراحلة "علا سلطان"، رسالة مؤثرة، قالت في جزء منها: "وحشتيني با أجمل وأحلي عروسة، عرفناكي من كام شهر بس دخلتي قلوبنا من أول مرة، أثرتي فينا كأنك معانا عمرك كله، أخويا وأمي وإخواتي كلنا هنتجنن عليكي.. فرحتنا انكسرت".

    وأضافت: "مكناش مصدقين إن ربنا يرزقنا بواحده زيك وبنقول ربنا بيحبنا إننا هناخد واحدة زيك يا علا،   بحبك وهحبك لحد ما أموت، أكتر حاجه بتمناها دلوقتي أموت زيك وأكون زيك مع ربنا".

    وتابعت: "محمد بيقول لنا كنتي زي البدر بعد موتك، وعنيكي كانت بتلمع وإنتي ماشيه معاه وبتختاروا الفستان.. ربنا يرحمك ويصبر أهلك ويصبرك يا محمد.. عارفة إن قلبك انكسر بس ده أمر ربنا.. ربنا يرحمها ويصبرنا".

    طباعة