العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ماتت بفستان الفرح.. مصرع عروس مصرية قبيل زفافها

    صورة أرشيفية لعروس بفستان الزفاف.

    شهدت إحدى المحافظات المصرية واقعة مأساوية، حيث توفيت عروس عقب عودتها من شراء فستان الفرح، وكان مقرراً أن يكون ثاني أيام عيد الأضحى المبارك هو موعد زفافها، لكن العروس لقيت مصرعها في حادث مروري وبصحبتها فستان الزفاف.

    بدأت تفاصيل الواقعة، بحسب صحيفة "الوطن" المصرية، عندما بدأت العروس "علا سلطان"، 23 عاماً، التحضيرات النهائية لحفل زفافها، واتفقت مع خطيبها على أن يشتريا فستان الزفاف، وذهب برفقتهما شقيقتها وشقيقة خطيبها، واختارت العروس فستان زفافها من "الأتيلية" الذي ذهبوا إليه، ثم خرجوا وبصحبتها فستان الفرح واستقلوا سيارة أجرة متوجهين من مدينة دسوق في محافظة كفر الشيخ إلى قريتهم، لكن السيارة انقلبت بهم في مجرى مائي "ترعة" بالقرب من محطة قطار قرية سنهور.

    حاول المارة إخراج المتواجدين في السيارة، ونجا الجميع إلا العروس التي حضنتها شقيقتها وهي تصرخ قائلة: "أختي ماتت، أختي هنزفها للجنة بدل عريسها، علا ماتت".

    وروى أحد شهود العيان أن المتواجدين في مكان الحادث أدركوا أن المتوفاة عروس كانت تستعد لزفافها بعدما وجدوا فستان فرح مغموراً بالمياه وشقيقة الفتاة تقول: "ليه كدة تموتي وتسيبينا قبل فرحك"، فيما خيم الحزن على أهالي قريتي العروس والعريس بدلاً من الفرح الذي كانا سيشهدانه بعد خمسة أيام.

    وتصدر اسم العروس الراحلة "علا سلطان" ترند "رائج الآن" على موقع فيس بوك بعدما توصل البعض إلى حساب الفتاة، والذي امتلأ بالدعوات لها بالرحمة والمغفرة. فيما ظهرت وظيفة الفتاة بأنه تعمل محفظة قرآن كريم، وصرحت نيابة دسوق بدفن جثة الفتاة.

    ومن بين المنشورات التي كانت قد كتبتها الفتاة بداية الشهر الجاري: "والله إن لم يكن يحبك ما جعلك تتساءل دوما عن حبه لك هل الله يحبك أم لا .. وإعلم أن توفيقك في طاعة وإقبالك عليها ورب الكعبة ما هو اجتهادك بقدر ما هو إصطفاء لك دون خلقه، فالله يحبك يا مسكين.. تمسك وتشبث به وأقبل عليه وإياك ثم إياك أن تعصيه".

    طباعة