العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    كاميرا تكشف أماً مخمورة تترك رضيعها أمام إحدى البنايات وتهرب مع طفلها الآخر

    الأم لحظة ترك رضيعها وقد التقطتها كاميرا مراقبة.

    عثر سكان إحدى البنايات في العاصمة الروسية موسكو، أمس، على رضيع يبلغ من العمر عام واحد في مدخل مبنى البناية.

    وقالت قناة "روسيا 1" أن سكان البناية اتصلوا فور عثورهم على الرضيع بالشرطة.

    تم نقل الطفل الرضيع إلى مؤسسة طبية، وتأكد ضباط إنفاذ القانون الذين وصلوا من هوية والدة الصبي.

    كما اتضح من كاميرا مراقبة مثبته في مدخل البناية التي شهدت الواقعة، أنه في حوالي الساعة التاسعة مساءً، تركت امرأة، مع ابنها الآخر والذي يظهر في الفيديو، عربة الأطفال وبداخلها ابنها الرضيع البالغ من العمر عامًا واحدًا على الدرج وغادرت.

    وأشار مكتب المدعي العام في العاصمة موسكو إلى أنه في تلك اللحظة كانت الأم، التي تربي أربعة أطفال آخرين، في حالة سكر (مخمورة).

    حاليًا، تقوم سلطات التحقيق الروسية في كشف ملابسات الحادث.

     

     

    طباعة