العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مصر.. «سيدة قطار» جديدة تدافع عن راكب صفعه الكمساري أمام ابنته

    تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، مقطع فيديو مدة 5 دقائق، وقعت أحداثه داخل قطار منوف، حيث أظهر مشادة كلامية
    بين سيدة - مصورة الفيديو- ومعها عدد من الركاب مع قائد القطار ومساعديه.

    وقالت هناء قنديل «سيدة القطار» الجديدة، أنها كانت تجلس بالقطار وفجأة سمعت أصواتا مرتفعة فذهبت لمعرفة المشكلة، موضحة أنه فور علمها بأن سبب المشكلة غرامة التذكرة أخرجت 50 جنيها لدفعها للكمساري، ولكنه رفض أن تدفع هي الغرامة، مطالبا الشخص نفسه بدفعها.

    وأضافت قنديل، أن الكمساري كان برفقته أحد الأشخاص وهو من اعتدى على الراكب بالصفع على وجه وأهانه أمام ابنته، التي دخلت في نوبة بكاء متواصلة عندما شاهدت والدها وهو يُعتدى عليه، وفق رواية جميع الشهود بالقطار حسب ما أوردته صحف مصرية عدة.

    وأكدت السيدة أنها طلبت من المحصل دفع الأجرة ولكنه رفض فقامت بتحذيره من أن ما يقوم به غير قانوني؛ لأن أكثر من شخص حاول دفع قيمة الغرامة بدلًا منه رحمة بابنته التي ظلت تبكي، ولكنه أصر على موقفه رافضا استلام الأموال من الركاب وصمم على دفع الراكب لنفسه أو تحرير محضر ضده، وبعدها بدأت في تصوير الواقعة لكي تصل إلى المسؤولين، وكشف استغلال قائد القطار والكمساي سلطتيهما في التعدي على الرجل وتجاوزا في حقه وإهانته أمام ابنته..

    وأوضحت هناء قنديل التي تعمل محامية، أن الشخص صاحب التذكرة كان من المفترض أن ينزل في محطة قطار منوف، ولكنه لم يستطع، فقرر النزول في محطة الحامول، ولكن بسبب الواقعة حاول النزول في محطة قبلها لعدم قدرته المالية أو ربما لأي سبب آخر، ولكن الكمساري تعامل معه بطريقة سيئة جدا ورفض نزوله، مؤكدة أنه فور وصولها محطة شبين الكوم، أبلغت قسم شرطة المحطة بالواقعة، وسلمت لهم فيديو الواقعة قبل نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

    واستغاثت سيدة القطار مصورة الفيديو بوزير النقل المهندس كامل الوزير،، وقيادات السكة الحديد بمعاقبة قائد القطار ومساعديه ورفض تحصيلهم الغرامة وتعمدهم إهانة أب أمام ابنته.

    ومن جانبه أكد مصدر مطلع أن هناك تحقيقات موسعة تجري لفحص الفيديو، للوقوف على ملابسات الواقعة، وتحديد المسؤولين، وإصدار القرارات اللازمة تجاه الواقعة.

    تجدر الإشارة إلى وقوع حادث مشابه قبل قرابة عام في إحدى القطارات المتجهه من المنصورة إلى القاهرة، حيث ظهرت سيدة تصدت لتجاوز كمساري طلب تحصيل التذاكر بالقطار بحق مجند بسبب قيمة التذكرة، بعد أن حاول الكمساري إهانته وطرده من القطار.

    ووقفت سيدة القطار وتدعى صفية أبو العزم أمام الكمساري، وقامت بدفع قيمة التذكرة لشاب المجند، وذلك بعد مشادة بينه وبين المسؤول عن تحصيل التذاكر، بعد أن هدد الكمساري المجند بطرده في حالة عدم دفع قيمة التذكرة.

    ولاحقا وجهت صفية رسالة للمجند خلال برنامج تلفزيوني قائلة: «فداك نفسي وكل الدنيا، ولا تسوى حد يكلمك بهذا الأسلوب، هذا اللبس الذي يرتديه المجند له احترامه وقدسيته، وهذا المجند راجل وشهم وجدع، ولو ملايين الدنيا كلها مش تكفيهم، ربنا يكفيهم شر طريقهم».

     

     

     

    طباعة