العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «عبدالله».. لقاح بـ3 جرعات طورته كوبا.. وسبب تسميته يعود إلى شاب عربي

    منحت السلطات في كوبا موافقة طارئة لاستخدام لقاح «عبدالله» الذي تم تطويره داخل أراضيها ضد فيروس كورونا.

    وإلى جانب لقاح «عبدالله» تعمل كوبا حاليا على تطوير لقاحات أخرى ضد كوفيد 19 بما في ذلك لقاح سوبيرانا 2.

    ويتردد أن سبب تسمية اللقاح باسم عبد الله يعود إلى شاب مصري نوبي كان هو بطل إحدى قصائد الشاعر الكوبى الشهير خوسيه مارتي، الذي توفي عام 1895.

    وأعلن مركز الرقابة المحلي على الأدوية والأجهزة الطبية (سيكميد) الجمعة (بتوقيت كوبا) أن المرحلة الثالثة لاختبار اللقاح أظهرت فاعلية قدرها 28ر92 %.

    بهذا يكون لقاح «عبدالله» أول لقاح ضد فيروس كورونا يتم تطويره واعتماده في أمريكا اللاتينية.

    وكتب الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل على تويتر يقول: «إنه ضوء في نهاية النفق في هذا السباق الطويل ضد الوباء».

    تتمتع كوبا بخبرة كبيرة في تطوير اللقاحات، ومع ذلك لم يتم حتى الآن التحقق من نتائج الدراسة على لقاح «عبدالله» بشكل مستقل.
    يتكون لقاح «عبدالله» من وحدات صغيرة مصنعة من بروتينات معالجة من الفيروس نفسه.

    ويتم إعطاء ثلاث جرعات من هذا اللقاح للحماية الكاملة من الإصابة بالفيروس.

    واشتق اسم اللقاح الكوبي من مسرحية «عبدالله» التي ألفها شاعر كوبا الشهير خوسيه مارتي الذي يوصف بأنه «رسول الاستقلال الكوبي»، والمعروف بميله للعرب وتمجيدهم في كثير من قصائده، إلى درجة جعل معظم أبطال قصائده منهم، كبطل المسرحية الشعرية التي ألفها في شبابه، وجعل من شاب مصري من النوبة بطلها واسمه عبدالله.

    وتروي مسرحية «عبدالله»، التي تُعد من كلاسيكيات الثقافة الكوبية، عن شاب مصري نوبي يدعى عبدالله، والذي يشترك مع زملائه العرب في مساعدة الكوبيين بنضالهم لمحاربة المستعمر الإسباني.

    طباعة