العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مفاجأة في جريمة إحراق 4 نساء لشاب مصري

    صورة أرشيفية

    كشف تقرير الطب الشرعي المصري عن مفاجأة جديدة بشأن واقعة مقتل شاب على يد أربعة نساء في منطقة التبين بالقاهرة، حيث تبين وجود آثار ضرب بآلة حادة على رأس القتيل قبل احتراق جثته، ما أكد وجود شبهة جنائية تم ارتكابها قبل الحريق وأن إشعال النيران في شقة القتيل جاء لإخفاء الجريمة.

    وبحسب صحيفة "الشروق" المصرية ألقت الأجهزة الأمنية بالقاهرة القبض على 4 سيدات، لاعتدائهن على الشاب وقتله، وأمر اللواء خالد عبدالعال، مدير الأمن، بإحالتهن إلى النيابة العامة التي واصلت التحقيق في القضية.

    وكان مدير مباحث القاهرة اللواء نبيل سليم، قد تلقى إخطاراً من قسم شرطة التبين، بالعثور على جثة شاب متفحمة داخل إحدى الشقق السكنية، وفور انتقال قوات الأمن تبين أن 4 سيدات متورطات في قتله عن طريق إشعال النيران بجسده، ودلت التحريات على أن من بينهن خطيبته التي استعانت بـ3 آخريات للتخلص منه بسبب خلافات بينهما.

    ووفق صحيفة "المصري اليوم" فإن المتهمة الأولى فور عقد قرانها على المجني عليه فوجئت برسالة على هاتفها بأن "العريس يخونها"، وانهارت العروس وسقطت على الأرض وكاد يغشى عليها من شدة الصدمة، إلا أن شقيقتيها تمكنتا من احتوائها وبدأن التخطيط للخلاص من العريس.

    وأجرت العروس اتصالا هاتفياً بالمجني عليه وطلبت منه الطلاق وأن يعيد إليها الهدايا التي اشترتها له طوال فترة الخطوبة ومنحته أسبوعين لإنهاء الأمر. لكن العريس ذهب إلى منزل الزوجية لأخذ الأثاث منه، فتوجهت العروس و2 من شقيقاتها وجارتهن وتعدين عليه بالضرب حتى سقط على الأرض وأشعلن النار بالشقة كي تتفحم الجثة ويبدو الأمر وكأنه ماس كهربائى أتى على محتويات الشقة وهو بداخلها.

    وأوضحت الصحيفة أن تقرير الطب الشرعي كشف وجود آثار ضرب بآلة حادة على الرأس قبل احتراق الجثة، ما أكد وجود شبهة جنائية تم ارتكابها قبل الحريق وأن إشعال النيران في شقة القتيل جاء لإخفاء الجريمة.

    طباعة