العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في قصة مروعة.. امرأة تضرب رضيعها حتى الموت "بسبب بكائه"

    متحدثة باسم الشرطة الروسية.

    في إقليم خاباروفسك الروسي، ألقي القبض على امرأة تبلغ من العمر 20 عامًا للاشتباه في قتل طفلها الرضيع البالغ من العمر عامين فقط.

    ووفقا للمرأة، لم تستطع ضبط نفسها عندما انفجر الطفل في البكاء.

    وحدثت القصة المروعة التي انتهت بنهاية مأساوية في منطقة فيركنبورينسكي في إقليم خاباروفسك.

    ووفقًا لإدارة التحقيق في إقليم خاباروفسك، تم العثور على جثة الرضيع هامدة في شقة بأحد المباني السكنية في مستهل الشهر الحالي. وأثبت الفحص أن وفاة الطفل جاءت نتيجة صدمة حادة في الرأس والصدر والبطن.

    فتحت سلطات التحقيق قضية جنائية بموجب مقال "قتل قاصر بقسوة".

    ألقي القبض على والدة الصبي البالغة من العمر 20 عامًا للاشتباه في ارتكابها الجريمة. قالت المرأة إنها لم تقصد قتل ابنها. ووفقا لاعترافاتها، فقدت تماسكت نفسها عندما انفجر الطفل بالبكاء ثم بدأت في ضربه لتهدئته.

    تم تحويل القضية إلى الدائرة للتحقيق، وتم إيداع المرأة في الحجز.

    أما فيما يتعلق بمسؤولي سلطات الوصاية، فتتحقق السلطات من وجود علامات إهمال من الأسرة تجاه الطفل المجني عليه خلال الفترة التي سبقت قتله.

    طباعة