برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حقيقة صور أثارت الفزع لذوبان سيارات في الكويت بفعل الحرارة المرتفعة

    تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور أثارت الفزع قيل إنها تظهر ذوبان أجسام صلبة نتيجة درجات الحرارة المرتفعة جداً في الكويت. صحيح أن الكويت تشهد صيفاً شديد الحرارة، إلا أن هذه الصور لا علاقة لها بموجة الحرّ هناك.

    يضمّ المنشور مجموعة صور تظهر جميعها أجساماً ذائبة مثل مصابيح سيارات وحاوية نفايات وخزان مياه وإشارات سير. كما وتظهر في واحدة منها بيضة وكأنها نضجت على الأسفلت. وقيل في التعليق المرافق للمنشور إن كل ما يظهر في الصور هو بفعل موجة الحرّ الشديد في الكويت.

     

    بدأ تداول هذه الصور في الرابع من يوليو في وقت تسجّل فيه الكويت درجات حرارة قياسيّة.

    إلا أن هذه الصور لا علاقة لها بموجة الحرّ هناك.

     

    فالتفتيش عن الصورة التي تظهر فيها مصابيح سيارات ذائبة، يرشد إليها منشورة على صفحة على فيسبوك في 20 يونيو 2018. وقال ناشرها الذي يعيش في توسن في ولاية أريزونا الأميركيّة إنّها من حريق شبّ في "موقع بناء وحدات سكنيّة للطلاب".

    ونشرت الصورة مواقع إخبارية محليّة في أريزونا مرفقة بمقالات تحدّثت عن الحريق الهائل الذي تسبب بأضرار هائلة.

    كما أوضح موقع "فاكت كريشيندو" المعني بالتحقق من الأخبار غير الصحيحة أن الصور تعود إلى عام 2018، في مدينة توكسون بولاية أريزونا الأميركية.

    ولفت الموقع إلى أن السيارات تعرضت للذوبان بفعل حريق ضخم شب في مبنى سكني بجنوب حرم جامعة أريزونا بتاريخ 19 يونيو عام 2018، وأسفر الحادث عن انهيار المبنى ورافعتين وسيارات.

    كما أشار الموقع إلى أنه من بحثه وجد أن اللافتة الموجودة على الحائط خلف السيارات في الصورة تثبت أنه مُسجل عليها رقم مبنى سكني يقع في مدينة توكسون بولاية أريزونا.

    كما أكد موقع " فاكت كريشيندو" أن السيارات لا يمكن أن تذوب في درجة حرارة 62 درجة مئوية، وذلك لأنه من المحتمل أن تكون مصدات السيارات (الباب الخلفي وصندوق السيارة) مصنوعة من مادة البولي بروبيلين أو البوليمرات، والتي تنصهر عند 179 درجة مئوية.

    وبحسب صحيفة "الراي" الكويتية، قال المسؤول في إدارة الأرصاد الجوية بالكويت، عبد العزيز القراوي، يوم السبت الموافق 3 يوليو الجاري إن "درجة الحرارة تحت أشعة الشمس تراوحت، الجمعة، بين 65 و70 درجة مئوية".

    وأضاف أن "درجة الحرارة وصلت خلال الأيام الماضية إلى 53.5 درجة مئوية في الظل في بعض مناطق الكويت".

    وأوضح القراوي أن "قراءات وتسجيل درجة الحرارة تؤخذ عالميا وفق آلية موحدة، وهي قياس درجة حرارة الهواء في الظل".

    وأشار إلى أن "درجة الحرارة تحت أشعة الشمس والتي يمكن قراءاتها من أجهزة السيارات وغيرها من الأجهزة الأخرى، تراوحت ما بين 65 و70 درجة مئوية، متوقعا انخفاض درجة الحرارة إلى معدلاتها الطبيعية الأحد الماضي، لتتراوح بين 48 و49 درجة مئوية".

    ووفقا للصحيفة، فقدت شهدت محافظات بالكويت بينها سلوى والجهراء، انقطاعا في الكهرباء، وسط دعوات أطلقتها وزارة الكهرباء للمواطنين والمقيمين في البلد الخليجي إلى ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية.

     

    طباعة