العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    صاحب محل "السمين" الشهير بالقاهرة: "اللحمة زي الفل"

    دافع إبراهيم الطوخي، صاحب المحل الشهير لبيع "السمين" (لحوم مطهوة في الزيت والدهون) في منطقة المطرية بالقاهرة عن نفسه بعد قرار السلطات المصرية بإغلاق وتشميع المحل، ووصف الطوخي اللحوم التي يبيعها بأنها "زي الفل" وأكد أنه سيقوم بتجهيز المحل من جديد وتنظيفه وتركيب سيراميك ليتسنى له إعادة افتتاح المحل في شكل جديد.

    ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن الطوخي قوله: "كل الناس هنا بتحبني، وبتحب تاكل عندي، يبقي ليه أقفل أصلا، طالما اللحمة اللي عندي في السليم".

    وأوضح الطوخي أنه لم يتم القبض عليه، قائلاً بحسب الصحيفة إن اللحوم المضبوطة لديه لم تكن فاسدة، لأنه اشتراها في نفس اليوم الذي تم تشميع المحل به.

    وتابع: "أنا في السليم وكل حاجة تمام، واللحمة زي الفل، وكل اللي حصل إن فيه ناس جات شافت المحل واخدوا بس الترابيزات وعملوا محضر إشغال طريق، ومقفلناش وقتها غير لما بعنا كل البضاعة".

    وأشار إلى أنه سيذهب إلى الحي التابع له المحل الخاص به، من أجل استخراج الأوراق اللازمة لإعادة افتتاح المحل مرة أخرى، قائلًا: "هنشتغل عادي لكن هجهز المحل تاني بشكل كويس وسأنظفه، وهعمل سيراميك في كل مكان، وسأعيد افتتاح المحل تاني".

    وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت، أمس، إغلاق وتشميع المحل، وقالت في بيان لها: "على خلفية تداول مقطع فيديو على أحد المواقع الإخبارية بعنوان (الجملي هو أملي – حكاية الطوخي أشهر بائع سمين بالمطرية "الرغيف بــ 5 جنيه") ووجود تعليقات من المواطنين على الفيديو المشار إليه تتضمن عدم نظافة المحل، وعدم حصول العاملين به على شهادات صحية، وعقب تقنين الإجراءات قامت الأجهزة الأمنية بالقاهرة بالتنسيق مع الجهات المعنية باستهداف المحل المشار إليه "بدون ترخيص - كائن بدائرة قسم شرطة المطرية وتبين عدم وجود التراخيص اللازمة له، وعدم حمل العاملين به لشهادات صحية، وتم غلقه وتشميعه ورفع الإشغالات".

    طباعة