العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «حرجة والزيارة ممنوعة».. تطورات الحالة الصحية لجيهان السادات

    تعرضت السيدة جيهان السادات، البالغة من العمر 87 عامًا، أرملة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، لأزمة صحية طارئة، نقلت على إثرها لأحد المستشفيات لتلقي العلاج، خلال الأيام الماضية.

    وكشف محمد أنور عصمت السادات، ابن شقيق الرئيس الراحل محمد أنور السادات، تطورات الحالة الصحية للسيدة جيهان السادات، واصفا حالتها الصحية بالحرجة، داعيا الشعب المصري مواصلة الدعاء لله بأن يعجل الشفاء العاجل للسيدة جيهان السادات.

    وأكد «السادات» أن الزيارة ممنوعة تماما عن جيهان السادات حتي لأقرب الأقربين لها، مضيفا: أبناءها يطمئنون عليها بالنظرة أليها من خلف الزجاج ولا أحد يدخل غرفتها إلا الأطباء المعالجين، وهي ما زالت حتى الآن داخل العناية المركزة.«

    ووجه السادات الشكر للأطباء الذين بالمركز الطبي الذي تمكث فيه جيهان السادات، مضيفا: من الناحية الطبية فإن الأطباء الذي يتابعون حالة جيهان السادات يقدمون لها كل ما يمكن تقديمه من الناحية الطبية ولكن الشفاء بيد الله، ولذلك ندعو أهالينا مواصلة الدعاء وأن يمن عليها بالشفاء». حسبما نشر موقع «اليوم السابع».

    كشفت مصادر مقربة من عائلة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، عن تفاصيل آخر تطورات الحالة الصحية لجيهان السادات، ومرضها الذي تعاني منه، ودخولها احد المراكز الطبية الكبرى، حيث تعالج منذ عامين وكانت تتلقى العلاج في الولايات المتحدة الأميركية قبل وصولها إلى مصر وتلقى العلاج في أحد المراكز الطبية الكبرى.

    وقالت المصادر، لـموقع «الوطن»، إنّ جيهان السادات دخلت العناية المركزة بأحد المراكز الطبية العالمية في مصر، منذ ثلاثة أيام نتيجة لتراجع حالتها الصحية، وأنها تُوضع على أجهزة طبية في الوقت الحالي، تحت إشراف مستمر من قبل الفريق الطبي.

    وأضافت المصادر أن دخول جيهان السادات للعناية المركزة، جاء بعد توصية طبية عقب إجراء الفحوصات الشاملة لها، وأنها تخضع في الوقت الحالي لمتابعة دورية، ولم يتحدد موعد لخروجها حتى الآن، موضحة أن جيهان السادات تعاني من مرض السرطان منذ عامين، وتلقت على أثره العلاج في الولايات المتحدة، قبل أن ينصحها الفريق الطبي هناك بالعودة واستكمال العلاج في أحد المراكز الطبية الكبرى في مصر.

     

     

    طباعة