يبلغ 75 مليون دولار.. الشرطة تبحث عن كنز لمهرب أنساه "الخرف" أين خبأه

صورة

نسي رجل في الـ 67 من عمره المكان الذي اخفى فيه 53 مليون جنيه إسترليني (حوالي 75.1 مليون دولار) قيمة تهريب أنواع نادرة صغار ثعابين السمك الى آسيا، لأنه كان مصابا بالخرف، وفقاً لما ذكرته محكمة ساوث وورك بالقرب من لندن.

وكان جيلبرت خو(67عاماً) قد استورد هذه الأسماك من اسبانيا وأخفاها في حظيرة في غرب بريطانيا قبل ان يخبئها تحت اكوام من السمك المبرد وأرسلها الى مطار هثيرو.

وتم تشخيص خو بإصابته بمرض الخرف ويدعي أنه لا يتذكر ان خبأ أرباحه وفق جلسة مالية في المحكمة الجمعة الماضي.

وقال محامي جيلبرت خو، ويدعى توم غودري: "السيد خو يعاني من الخرف وتم تشخيص ذلك لديه، وهو يجد صعوبة في تقديم المعلومات اللازمة لنا عن المكان الذي وضع فيه الأموال. وإذا لم نتلق أي معلومات من السيد خو فإننا لن نكون قادرين على الوصول الى مكان هذه الأموال".

وقالت المحكمة إن خو يمتلك سيارة، ولكنه كان يعيش في منزل مستأجر وهو لا يملك الان أي ممتلكات مطلقا" وقال القاضي جيفري بيغدن يلزمنا شخص للاتفاق بينه وبين الجانب القانوني حول كمية الأموال التي اخفاها خو في ممتلكات أخرى له.

وبعد نهاية الجلسة قال القاضي "ان الأموال موجودة في مكان ما" ولكن لا ندري أين. وحدد القاضي موعداً لاستئناف الجلسات وأضاف "لا أزال غير متأكد عما إذا كان بالإمكان إيجاد شخص اخر للاتفاق معه".

وتعتبر نوعية الأسماك التي قام خو بتهريبها إلى آسيا على وشك الانقراض وفق ما ذكره الخبراء. وكانت المحكمة قد طلبت تحديد ثمن كمية الأسماك المهربة وكان المبلغ 5336500 جنيه إسترليني.

 

طباعة