لتسببهم في عمى طفلة.. الحكم بسجن 16 طبيباً في مصر

صورة

أصدرت محكمة مصرية حكماً بسجن 16 طبيب مصري وتغريمهم 100 ألف جنيه لكل طبيب، لتسببهم في فقد طفلة لبصرها، بحسب صحف ومواقع مصرية.

وكانت والدة الطفلة "تسبيح" تقدمت بدعوى أمام محكمة جنح قنا تتهم فيها 16 طبيبا بمستشفى عمومي بإهمال حالة ابنتها الرضيعة الصحية بما انتهي بفقد بصرها، فأصدرت المحكمة قرارها بحبس المتهمين وتغريمهم 100 ألف جنيه.

وقالت، أنغام جابر، والدة تسبيح، في تصريحات صحافية انها "ولدت تسبيح مع توأمها عمر منذ فترة، لكن الأخير توفي، كما انها نقلت تسبيح من المستشفى الخاصة الذي كان يضعها في حضانة واستمرت فيه لمدة اسبوعين، إلى مستشفى قنا العام في 20 يونيو الماضي بسبب التكاليف، لتبقي فيه 40 يوماً وبعدها صدر قرار من المستشفى بإخراج الطفلة دون التنبيه على الأم بضرورة عرضها على طبيب عيون متخصص في الشبكية، بما تتطلبه حالة الطفلة، الأم الذي انتهي بعماها".

وقالت الأم إنها "اكتشفت فقد الطفلة لبصرها أثناء تشغيل مصباح كهربائي بمنزلهم".

وقالت جابر لصحيفة "الوطن" المصرية إنها تعرضت لابتزاز من أشخاص تابعين للأطباء، حيث أرسل الأطباء لها أعضاء نواب المحافظة ومصلحين من قريتها، لكي تتنازل عن المحضر والقضية مقابل مليون جنيه، وهو ما رفضته رفضاً قاطعاً، "لأن حياة وأعين ابنتي لا تساوي عندي ملايين الجنيهات".

وطعنت نقابة الاطباء المصرية على الحكم الابتدائي فور صدوره، وكلف أمين عام النقابة أسامة عبد الحي، المستشار القانوني للنقابة بالانضمام لهيئة الدفاع عن الأطباء، كما طالب البرلمان المصري بسرعة اقرار قانون عادل لمحاسبة الاخطاء الطبية بما يحفظ حقوق المرضى والاطباء على حد سواء. بحسب بيان صحافي على موقع النقابة.

وذكر البيان بتقدمه بمشروع قانون المسؤولية الطبية منذ 3 سنوات والذي يمنع حبس الاطباء في القضايا المهنية التي لا تتضمن الاهمال الطبي المتعمد والذي تعتبره النقابة "خطوة هامة لمنع هجرة الاطباء وعدم اقبالهم على التخصصات التي تحمل مخاطر في ممارستها.

طباعة