اكتشاف رفات 9 من الإنسان البدائي بكهوف قرب روما

قالت وزارة الثقافة الإيطالية اليوم السبت إن علماء آثار اكتشفوا رفات تسعة أشخاص من الإنسان البدائي في موقع يرجع إلى ما قبل التاريخ بالقرب من روما.

وقالت الوزارة في بيان إن رفات ثمانية منهم ترجع إلى ما بين 50000 و68000 عام بينما ترجع بقايا التاسع، وهي الأقدم، إلى ما بين 90000 ومئة ألف عام.

وفي البيان قال فرانشيسكو دي ماريو رئيس الحفريات في جروته جوتاري «كلهم أفراد في سن البلوغ باستثناء واحد ربما يكون في الشباب الباكر».

وتم هذا الكشف في جروته جوتاري وهي كهوف ترجع إلى ما قبل التاريخ وكانت قد اكتُشفت قبل 80 عاما وتقع على بعد نحو 100 متر من ساحل البحر التيراني في سان فليتشه تشيرشاو بالقرب من لاتينا في منطقة لاتسيو.

وأظهرت لقطات مصورة من الوزارة عظاما وجماجم وأجزاء بشرية أخرى تم الكشف عنها في الموقع.

والإنسان البدائي هو الأقرب إلى البشر من ناحية القدم وانتهت حياته قبل نحو 40 ألف عام. ومن غير الواضح سبب انقراضه رغم أن هناك نظريات تشير إلى عجزه عن التكيف مع تغير المناخ والمنافسة المتزايدة من البشر الأحدث.

طباعة