العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "مئوية الدولة الأردنية" يتصدر "تويتر".. وأردنيون: "وتستمر المسيرة.."

    تصدر وسم #مئوية_الدولة_الأردنية موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، ضمن قائمة المواضيع الأكثر تداولا، وذلك بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس الدولة الأردنية.

    وشارك الوسم آلاف المغردين من الأردنيين، وغيرهم من باقي الدول العربية، وهنأوا من خلاله الأردن حكومة وشعبا في هذه المناسبة.

    وعبر أردنيون عن فخرهم بدولتهم وانجازاتها المتتالية على مدار المئة عام الماضية، وأنهم جزء من هذه الدولة، فقال أحدهم: "نفخر بكوننا جزء من قصة وطن بُني بإرادة وعزم القيادة الهاشمية والشعب الأردني.. حفظ الله المملكة الأردنية الهاشمية وشعبها المعطاء".

    وقال آخر: "مئوية الدولة الأردنية هي بداية موضع فخرنا وعزتنا وكرامتنا، وهي عهد قطعه الآباء والأجداد وتوارثه الأبناء عشقاً أبدياً لهذا الوطن".

    كما رفع مغردون شعار "وتستمر المسيرة"، مؤكدين على أن المسيرة مستمرة، والانجازات ستتواصل ولن تتوقف عند حد معين، فقال أحدهم: "اليوم نحتفل بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية.. كلنا فخر ببلدنا الحبيب... وتستمر المسيرة.. ويستمر العطاء".

    وقال آخر: "يستمر الإنجاز وتتواصل المسيرة رغم كل الظروف.. مسيرتنا مكللة بالحب والفخر".

    من جانبهم هنأ مغردون من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن دول أخرى، الأردن وشعبه بهذه المناسبة، مرفقين ذلك بأطيب الأمنيات بدوام الأمن والازدهار في المملكة، فقال أحدهم: "من الإمارات إلى شعب الأردن الشقيق النشمي بمناسبة مئوية تأسيس المملكة.. كل عام والأردن شامخ، مزدهر، وآمن".

    وقال آخر: "من قلب #الإمارات.. نحتفل ونهنىء المملكة الأردنية الهاشمية قيادةً و شعباً بمناسبة مرور 100 عام على تأسيسها.. #وتستمر_المسيرة".

    وفي سياق متصل، تناقل مغردون صورا من الاحتفالات المقامة في هذه المناسبة، ومنها من عمان التي أضاءت مبانيها وبثت رسائل المئوية عبر شاشاتها المنتشرة في شوارع العاصمة.

    وتعد مئوية تأسيس الدولة الأردنية تعبيرا عن احتفالية اليوم الأول من احتفال أبناء الأردن بمناسبة مرور 100 عام على وصول الملك عبد الله الأول إلى مدينة معان جنوبي الأردن، والتي كان قد وصلها بتاريخ 21 نوفمبر 1920، ومن ثم انتقل إلى مدينة عمان، وقام بعد ذلك بتأسيس إمارة شرق الأردن، والتي تحولت بالعام 1946 إلى المملكة الأردنية الهاشمية.

    ويصادف اليوم 11 أبريل، اليوم الذي شرع فيه الملك عبدالله الأول، عام 1921، في تأليف أول حكومة مركزية في شرق الأردن، تحت اسم "حكومة الشرق العربي".

    طباعة