ولاية أميركية تلغي عقوبة الإعدام في تحول تاريخي

ألغت ولاية فرجينيا الأميركية، أمس الأربعاء عقوبة الإعدام، لتصبح أول ولاية في الجنوب، والثالثة والعشرين في عموم الولايات المتحدة التي تحظر عقوبة الإعدام.

ويمثل توقيع الحاكم الديمقراطي رالف نورثام على التشريع، الذي تمت الموافقة عليه الشهر الماضي، تحولا تاريخيا في الولاية، التي أعدمت عددا من السجناء يفوق أي ولاية أخرى، باستثناء تكساس، منذ عودة عقوبة الإعدام الحديثة عام 1976، وفقًا لمركز معلومات عقوبة الإعدام.

وقال نورثام ، في بيان: "خلال تاريخنا الذي دام 400 عام، أعدمت فرجينيا عددا من الأشخاص أكثر من أي ولاية أخرى".

وأعدمت فرجينيا أكثر من 1300 شخص في تاريخها، مع تنفيذ أحدث عملية إعدام في عام 2017.

وأضاف الحاكم الديمقراطي :"إن نظام عقوبة الإعدام معيب في الأساس ، فهو غير منصف وغير فعال، ولا مكان له في هذا الكومنولث أو هذا البلد".

وتتراجع عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة، ويرجع ذلك جزئيا إلى تغير الرأي العام، فضلا عن الصعوبات المتزايدة في الحصول على المواد اللازمة للحقن القاتلة.

طباعة