مصر تشهد موجة من الطقس السيء.. ومصرع عامل "دليفري" سقطت عليه شجرة

لقي عامل "دليفري" في محافظة الدقهلية المصرية، مصرعه متأثرا بإصابته إثر سقوط شجرة ضخمة عليه من داخل الاستراحة الرسمية لمحافظ الدقهلية بمنطقة "توريل" في شارع سعد زغلول بالمنصورة، بسبب الرياح الشديدة وموجة الطقس السيء التي تعرضت لها مصر خلال الساعات الماضية، وفقاً لما ذكرت صحيفة "الوطن" المصرية.

وقالت مديرية أمن الدقهلية إنها تلقت بلاغا من بعض الأهالي بسقوط شجرة من داخل استراحة محافظ الدقهلية على أحد المواطنين تصادف مروره بالمكان، وبانتقال الأجهزة الأمنية تبين أن إحدى الشجرات العتيقة بداخل الاستراحة قد سقطت بفعل الرياح التي تعرضت لها البلاد خلال الساعات الماضية مما أدى إلى وجود كسر بسور الاستراحة وسقوطها في الشارع، وتصادف مرور شخص يدعى "محمد أشرف"، 30 سنة، عامل دليفري بأحد شركات التوصيل، مما أدى إلى وفاته في الحال.

وانتقل مسؤولو حي شرق المنصورة وقوات الحماية المدنية إلى مكان الواقعة، وقامت السلطات بتقليم عدد من الأشجار والشجرة الكبيرة التي سقطت على الأرض بالشارع.

وقالت هيئة موانئ البحر الأحمر المصرية، اليوم الثلاثاء، إنها أغلقت موانئ السويس ونويبع لسوء الأحوال الجوية وشدة الرياح.

طباعة